هذا الخيار سيقوم بإعادة تعيين الصفحة الرئيسية لهذا الموقع.

إعادة

الطرق الآمنة لتأخير الدورة الشهرية

تضطر بعض الإناث إلى تأخير موعد الدورة الشهرية لأسباب مختلفة سواء كان بداعي الزواج او العمرة والحج وغير ذلك ، في هذا الصدد يبين د.احمد عامر أخصائي النساء و التوليد و العقم أنه يمكن تأخير الدورة بطريقتين الأولى بالمحافظة على مستوى هرمون البرجيستيرون في الدم والثانية عن طريق المحافظة على الهرمونان (الأستروجين والبروجيستيرون) معا بشكل ثابت بحيث يحافظ على ثبات بطانة الرحم وعدم نزول الدورة… في الحالة الأولى يبدأ استخدام هرمون البروجيستيرون في النصف الثاني من الشهر(من الممكن البدء من اليوم الخامس عشر الى اليوم العشرين من بداية نزول الدورة السابقة حسب معدل الدورة عند من تريد استخدامه) وفي هذه الحالة أرشح مركبات (نوراثيستيرون اسيتات 5مج) وهو متواجد في الصيدليات بأسماء عديدة منها :بريمولوت ان،ستيرونات نور، أو سيدولوت نور … ويستخدم بداية بجرعة قرصين في اليوم من الممكن انتزاد تدريجيا حتى ثمان أقراص أذا شعرت المرأة أو الفتاه بانذار لنزول الدم ، ومن الأفضل الا تستخدم هذه الطريقة للتأخير أكثر من أسبوعين.
أما الطريقة الثانية ونتائجها أفضل وهي استخدام الهرمونين معا في صورة أقراص منع الحمل بداية من اليوم الثاني لبداية نزول الدورة السابقة عن طريق أخذ قرص واحديوميا باستمرار في نفس الميعاد ومن الممكن بهذه الطريقة تأخير الدورة لمدة شهرين أوأكثر طالما نستخدم الأقراص بالتواصل بدون خطأ … وفي هذه الحالة أرشح أحد أقراص منع الحمل مثل جينيرا، مارفيلون أو ياسمين.
ويضيف د.عامر أن احتمال الاضطراب في الدورة قائم في كلتا الحالتين بمعنى نزول الدم قبل وقف العلاج ولكنه في الحالةالثانية نسبته أقل كثيرا …وبوجه عام لا توجد مشاكل من استخدام كلتا الطريقتين على خصوبة الفتاة أو المرأة لأن معدل الهرمون يرجع الى الحالة الطبيعية بمجرد نزول الدورة بعد توقف العلاج.

أضف مشاركة

يجب أن تكون قمت بتسجيل دخولك لإضافة مشاركة أو تعليق.