لا حاجة إلى تأجيل الحمل بعد الإجهاض

أظهرت دراسة بريطانية أعدتها جامعة آبردين، وتناولت عينة من 30 ألف امرأة، أن الحمل خلال ستة أشهر من الاجهاض يوفر الفرصة المثلى لحمل صحي. وهذه النتيجة التي نشرت في الدورية الطبية البريطانية، تناقض دراسة دولية كانت أشارت سابقاً إلى ضرورة انتظار المرأة 6 أشهر بعد الإجهاض قبل ان تحمل ثانية. وتناولت الدراسة نساء أجهضن بعد الحمل الأول ثم حملن من جديد، في الفترة الممتدة بين عامي 1981 و2000. وتبين أن اللاتي حملن خلال ستة أشهر كن اقل عرضة للاجهاض مرة اخرى من غيرهن. كما انهن كن اقل عرضة للولادة القيصرية او الانجاب قبل الاوان مقارنة مع اللاتي حملن بعد ستة أشهر الى عام على الاجهاض. وينتهي حمل واحد من خمسة بالاجهاض خلال 24 أسبوعاً، وهو خطر يزيد مع التقدم في السن. وقالت الطبيبة المسؤولة عن الدراسة سوهيني باتاشايرا: “يجب عدم إحباط اللاتي يردن الحمل مجدداً بعد الإجهاض”، وأضافت “إن كنت تخطيت ال 35 من العمر، أنصحك بالتأكيد أن تحاولي مجدداً خلال 6 أشهر لكون العمر هنا اهم من الفترات الفاصلة بين حمل وآخر”. وأضافت أن الحالة الوحيدة التي ينصح فيها بتأخير الحمل هي إن عانت المرأة من مضاعفات بسبب إصابتها بمرض معين.

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.