جهاز يزرع خلف العنق للتخفيف من الصداع النصفي

صمّم باحثون أميركيون جهازاً يزرع خلف العنق قد يساعد من يعانون من الصداع النصفي على التخفيف من هذه الآلام وتكرارها اليومي، وذكر موقع “هلث داي نيوز” الأميركي أن الباحثين في مركز “جيفرسون” لأوجاع الرأس بفيلادلفيا طوّروا الجهاز الذي يمكن أن يقلص من الأيام التي يعاني فيها المرضى من الصداع النصفي خلال الشهر ممن لا يستجيبون للعلاجات العادية.

وقال الباحث المسئول عن الدراسة ستيفين سيلبرستين أن هناك عدد كبير من المرضى الذين لا ينفع معهم أي علاج ويخرّب الصداع النصفي اليومي حياتهم، ولهذا الجهاز القدرة على مساعدة بعضهم، وتعد هذه الدراسة التي مولتها الشركة المصنعة للجهاز “سان جادج مديكال” الأكبر من نوعها حتى اليوم، وتسعى الشركة حالياً للحصول على موافقة أوروبية على الجهاز وتخطط بعدها لتقديم البيانات لإدارة الدواء والغذاء الأميركية للموافقة عليه في أميركا.

وقد جرّب الباحثون الجهاز الجديد على 157 شخصاً يعانون من الصداع النصفي المزمن أي قرابة 26 يوماً في الشهر.وتبيّن أن بعد 12 أسبوعاً من استخدامه خف عدد نوبات الصداع 7 أيام في الشهر، وتبيّن أيضاً أن نوبات الصداع باتت أخف وتحسنت نوعية حياة مستخدمي الجهاز، وبعد سنة قال 66% من المرضى إن آلامهم خفت بشكل ممتاز أو جيّد.

وقال الباحثون إن الجهاز لا تراه العين المجردة لكن يمكن الإحساس به لمساً، ويخضع المريض خلال عملية الزرع لتخدير موضعي ويحس بوجع بسيط، ويعاني 36 مليون أميركي من الصداع النصفي وتعد الأدوية وتغيير نمط الحياة العلاج الأول له، لكن لا يتحسّن الوضع بالضرورة عند الجميع.

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.