هذا الخيار سيقوم بإعادة تعيين الصفحة الرئيسية لهذا الموقع.

إعادة

داء الكلب

مرض قاتل تسببه رواشح (فيروسات) تصيب الجهاز العصبي المركزي وهو من الامراض المشتركة بين الانسان والحيوان وخصوصا الحيوانات من اكلة اللحوم مثل القطط والكلاب والذئاب والثعالب ويمكن ان تصاب به الحيوانات الاليفة والمتوحشة وهناك تقارير تتحدث عن نقله بواسطة بعض انواع الخفافيش وبعض الحيوانات تكون حاملة للمرض دون أظهار علاماته. تشكل الكلاب السائبة المصدر الأساسي للأصابة بالمرض ونشره من خلال عضها للأنسان حيث يكون لعابها مصدر للرواشح قبل عدة أيام من ظهور علامات المرض للحيوان المصاب ويتم نقل المرض بشكل عام أما بواسطة عضات الحيوان المصاب مما يؤدي الى أدخال الرواشح داخل الجلد أو من خلال لحس الحيوان للجلد المصاب بجروح أو خدوش . تحدث العدوى خلال فترة تتراوح بين أيام وسنين من العضة بالأعتماد على شدة الجرح ومكان الجرح وبعده عن الجهاز العصبي المركزي وكمية الرواشح الداخلة في الجرح .

الأعراض والعلامات :-
تبدأ أعراض المرض بعد أنتهاء فترة الحضانه والتي تتراوح بين أيام وسنين بحمى أعياء وتهيج وخوف من الهواء يسمى رهاب الهواء ثم تتطور الحالة الى خدر وشلل وتقلص في عضلات البلع مما يؤدي الى حدوث رهاب الماء ( الخوف من الماء ) حيث بمجرد رؤيته للماء يحدث لديه تقلص شديد ومؤلم في عضلات البلع ثم تحدث لدى المريض نوبات من الصرع تنتهي بالوفاة .
التشخيص :
يتم تشخيص المرض من خلال الاعراض والعلامات مع تاريخ التعرض للعضة وحينما يتم تشخيص المرض فان المصير النهائي للمريض يعتبر واضحا. ويمكن ان يتم التثبت من تشخيص المرض لدى الكلاب من خلال استخراج الدماغ و مشاهدة الاجسام المضادة وصبغها بمادة معينة flourescent antibodies
العلاج :
لايوجد علاج للمرض حتى الان في حالة وضوح الاصابة وتشخيصها.
الوقاية:
1- السيطرة على الكلاب : حيث ان الكلاب هي المصدر الرئيسي للاصابة فان السيطرة على الكلاب السائبة من خلال التخلص منها وكذلك تسجيل وتلقيح الكلاب المنزلية .

2- التثقيف الصحي للناس يشكل حجر الاساس في السيطرة على المرض وخصوصا الاطفال والاشخاص الاكثر عرضة للاصابة بسبب عملهم مع الحيوانات والاشخاص في المناطق الريفية مع افهام الناس تجنب اثارة هذه الحيوانات وعدم النوم في العراء حيث حدثت اصابات بسبب عض الحيوانات لاناس نائمين.

3- التحصين ضد المرض: بالنسبة للفئات المعرضة للمرض او مايسمى بفئات الخطورة العاليةكالبياطرة والصيادين فان تلقيحهم ضد المرض وقبل تعرضهم للعض كجزء من متطلبات العمل يعتبر ضروريا ويتم باعطائهم ثلاث جرعات من اللقاح .بالنسبة لعموم الناس فان اللقاح يتم باعطاء خمسة جرع في الايام (1/3/7/14/28/او/35) بعد تعرضه للعض.للقاح تاثيرات جانبية موضعية كالاحمرار والتورم والالم في موضع الزرق وتاثيرات عامة كالدوخة والصداع كما تم تسجيل حالات التهاب الدماغ وعلى نطاق ضيق بعد اللقاح.

4 -اعطاء الاجسام المضادة :في حالة الاشتباه الشديد باصابة الحيوان العقور بداء الكلب فيمكن اعطاء الاجسام المضادة في منطقة العضة وعن طريق العضلة.
مراقبة الحيوان المشتبه باصابته : عند اصابة الحيوان بالمرض فسوف يموت خلال اقل من عشرة ايام ويمكن تاكيد التشخيص من خلال فحص وجود الاجسام المضادة الفلوريسينية في مادة الدماغ .

أضف مشاركة

يجب أن تكون قمت بتسجيل دخولك لإضافة مشاركة أو تعليق.