استبدال الصلصة وعدم إضافة الخبز يجعل سلطة القيصر أكثر صحية

سلطة القيصر أو السيزار سالاد وجبة فاخرة كما يوحي اسمها، فهي خيار محبب للكثيرين حتى على مائدة الإفطار الرمضانية.

وتتميز سلطة القيصر بأنها خفيفة على المعدة، حيث يشكل الخس أساسها الذي يعتبر قليل السعرات وكثير الألياف المفيدة.

وربما بسبب المكونات الأخرى لهذه السلطة يمكن لها أن تصبح خداعة، فالخس يساوي 90 سعرة حرارية فقط ومع الدجاج المشوي تزيد السعرات فيصبح 330 سعرة حرارية، وإضافة القليل من الخبز المقلي يعني الكثير من الكربوهيدرات والسعرات، ما يجعل إجمالي السعرات الحرارية 450، ومع إضافة الصلصة تقفز السعرات إلى سقف عال لتصل إلى 650 سعرة حرارية، وهكذا تشكل وجبة متوسطة من سلطة القيصر نصف ما يحتاجه الإنسان في يوم كامل من السعرات.

ويرفع وجود الخس القيمة الغذائية لسلطة القيصر، فهو مصدر غني لحمض الفوليك ومليء بالألياف الغذائية المفيدة للأمعاء ويحتوي على فيتامين “أ” و”ب” و “سي”و”إي”، وهو غني بالعناصر المعدنية كالكالسيوم والفوسفور والحديد، أما الدجاج فهو مصدر للبروتين.

ونصح الخبراء باستخدام المايونيز قليل الدسم عند اعداد الصلصة، لأن في الصلصة وقطع الخبز الكثير من الدهون والسعرات الحرارية، أو استبدال الصلصة المعتادة بأي صلصة من مكوناتها زيت الزيتون، وكذلك ينصح بشي الدجاج بدلا من قليه وتجنب إضافة الجبن إلى السلطة.

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.