ما سر شعور المقلع عن التدخين بالإكتئاب

اوتاوا- قال باحثون كنديون إنهم استطاعوا أن يفسّروا سبب ارتفاع خطر إصابة المدخنين بالاكتئاب بعد إقلاعهم عن عادتهم، عن طريق تصوير متطوّر للدماغ أظهر ارتفاعاً بنوع من الأنزيمات داخل مناطق دماغيّة معيّنة.

واكتشف الباحث جفري ميير وزملاؤه بمركز الإدمان والصحة العقلية الكندي، أن معدلات الأنزيم أحادي أوكسيد الأمين “MAO-A” بالمناطق الدماغية المسؤولة عن ضبط المزاج، ترتفع 25% بعد 8 ساعات من الإقلاع عن التدخين الكثيف.

وقال العلماء إنه لدى ارتفاع هذا الإنزيم، كما بالفترة الأولى من الإقلاع عن التدخين، يشعر الشخص بالحزن.

وتبيّن من خلال التصوير الدماغي لمجموعتين واحدة مدخنة أقلعت عن عادتها وأخرى غير مدخنة، أن معدلات الأنزيم أحادي أوكسيد الأمين، مرتفعة جداً عند المجموعة الأولى.

وقال الباحث ميير إن “فهم الحزن خلال الإقلاع عن التدخين مهم لأن المزاج الحزين يصعّب على هؤلاء الأشخاص الإقلاع عن عادتهم، وخصوصاً بالأيام القليلة الأولى.. وكذلك فإن التدخين الكثيف مرتبط بقوة بالإكتئاب”.

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.