هذا الخيار سيقوم بإعادة تعيين الصفحة الرئيسية لهذا الموقع.

إعادة

الإنزلاق الغضروفي

الإنزلاق الغضروفي

وهو يعد من أهم الاسباب التي تؤدي إلى ظهور الام الظهر, ويتركز الإنزلاق الغضروفي في معطم الحالات فيما بين الفقرتين الرابعة والخامسة القطنية، وما بين الفقرتين الخامسة القطنية والاولى العجزية.

أسباب الانزلاق الغضروفي:
يحدث الانزلاق الغضروفي فى الحالات الآتية:
* القيام بحركات مفاجئة, مثل رفع جسم ثقيل من على الارض.
* انحناءه مفاجئة للظهر.
* التعرض لنوبة من السعال الشديد المستمر.
و هذا يؤدي إلى انزلاق نواة الغضروف الى الخلف في قناة النخاع الشوكى حيث تضغط النواة على احد جذور الأعصاب الخارجة من بين فقرات العمود الفقرى، مسببة الآم شديدة فى الظهر ويعاني المريض من ضعف في الاحساس في مواضع في القدم أو الساق، وقد يصاب بضعف و ضمور في عضلات الساق أو القدم إذا لم يتلقى العلاج المناسب, و هذة المواضع التى تحدث فيها التغيرات المذكورة هى التى يغذيها العصب المضغوط علية

اعراض الانزلاق الغضروفي:

تبدأ اعراض الانزلاق الغضروفي بحدوث الم شديد في اسفل الظهر مصحوبا بآلام ممتدة خلف الفخذ و الساق تصل إلى منطقة القدم، وقد يشعر المريض بتنميل في القدم ، وهذه الأعراض هي ما يطلق عليه ” عرق النسا ” ، وهو التهاب يصيب العصب السياتيكى (و هو العصب الرئيسى المغذى للعضلات الخلفية فى الفخذ و الساق و عضلات باطن القدم كذلك هو ينقل الأحساس فى المنطقة الخلفية من الفخذ و الساق) نتيجة لضغط الغضروف المنزلق على احد جذور هذا العصب.
تشخيص الانزلاق الغضروفي:
يعتمد تشخيص الانزلاق الغضروفي أولآ على الفحص الاكلينيكي للمريض الذى يوضح المناطق المتأثة بالإنزلاق الغضروفى، وثانيآ على اجراء اشعة للعمود الفقري، وقد أصبح تشخيص الانزلاق الغضروفي اكثر سهولة ويسر بفضل التطور الحادث في مجال الفحص بالاشعة فيوجد لدينا الان الاشعة المقطعية واشعة الرنين المغناطيسية و هما تسهلان التشخيص و نتائجهما أكثر دقة من الأشعة السينية.

علاج الانزلاق الغضروفي :
1- الراحة التامة في السرير على مرتبة قطنية كثافتها عالية (سميكة) على أن يوضع أسفلها ألواح خشبية.
2- يعطى المريض الأدوية المسكنة للآلام و مضادات الإلتهاب و الأدوية الباسطة للعضلات.
3- في بعض الحالات يكون الحزام الساند للظهر دور هام في علاج الانزلاق الغضروفي حيث يقلل من أحتكاك النواة المنزلقة مع الجذور العصبية عن طريق تثبيت فقرات العمود الفقرى فيقلل الإلتهاب.
4- التدخل الجراحي: لا ينصح بالتعجل في هذا الشأن لأن نسبة كبيرة من هذه الحالات تتحسن بأنواع العلاجات الاخرى، لكن إذا استمرت الاعراض أو إزدادت حدتها رغم اتباع العلاج الموصوف، أو حدث ضمور أو ضعف في حركة القدم ، فيلزم التدخل جراحيآ لإزالة الغضروف المنزلق وهو الوسلية العلاجية الوحيدة في هذه الحالة
مضادات الألم و الإلتهاب :
پتــــــــــــرو
ألفافيــــــن
فام
ريلاكس
كيف يمكن تجنب الانزلاق الغضروفي؟
- يمكن تجنبه باتباع الأمور الآتية:

1) المحافظة على الوزن المثالي.
2) المداومة على مزاولة التمارين الرياضة والمحافظة على لياقة أسفل الظهر.
3) استخدام الطرق السليمة لرفع الأشياء والتقاطها وتحريكها.
4) المحافظة على استقامة الظهر عند المشي والجلوس
5) استعمال الأجهزة المساندة كالمراتب الطبية ومخدات أسفل الظهر.
هل هناك طرق بديلة أو شعبية لعلاج هذه الحالات؟
- قد يلجأ بعض المرضى إلى الطب البديل أو الطب الشعبي مثل الحجامة والإبر الصينية والكي وحمامات الرمل الساخن وبعض الأعشاب كالحلبة وغيرها. وعلى الرغم من أنها قد تؤدي إلى تحسن مؤقت للألم إلا أن الأبحاث الطبية والعلمية لم تثبت فعالية هذه الطرق البديلة ومفعولها من الناحية العلمية مشابه لمفعول الأدوية المسكنة.
إرشادات العناية بالظهر
ما يجب عمله وما لا يجب عمله
الجلوس: يجب الجلوس بطريقة مستقيمة مع المحافظة على استقامة الظهر واستخدام وسادة صغيرة خلف الظهر ويجب تجنب الجلوس على أثاث منخفض أو على الأرض فترات طويلة أو الجلوس بشكل منحن.
الانحناء: يجب ثني الركبتين والحفاظ على الظهر مستقيماً عند التقاط الأشياء من الأرض وتجنب الأعمال التي تتطلب الانحناء للأمام لفترات طويلة مثل الكنس والزراعة وغير ذلك.
رفع الأثقال: يجب المحافظة على استقامة الظهر عند الرفع والحمل وتجنب رفع الأشياء الثقيلة وحملها على قدر المستطاع.
النوم: يجب استخدام مرتبة متوسطة الصلابة.
السفر بالسيارة أو الطائرة: يجب المحافظة على استقامة الظهر واستخدام الوسادة الطبية خلف الظهر ومحاولة الوقوف والمشي كل نصف ساعة.
استشاري جراحة العظام والمفاصل والعمود الفقري
ماذا عن علاج الديسك بالمنظار والانزيمات؟
في حالات قليلة جداً يمكن استخدام المنظار الجراحي لاستئصال الجزء المنزلق من الديسك وهذا يؤدي إلى تقليص الجرح من 3سم إلى 1 أو 2سم، أما الانزيمات وغيرها من المواد فلم يثبت علمياً أن لها دوراً ناجحاً في هذه الحالات وعلي العكس من ذلك قد تؤدي إلى صعوبة في العلاج لاحقاً.
طرق وأساليب العلاج
العلاج التحفظي
عادة ينصح الأطباء بالبدء بالعلاج التحفظي عن طريق تناول الأدوية المضادة للالتهابات مثل الأسبرين والأيبوبروفين. وينصح المريض ببدء جلسات العلاج الطبيعي متضمنة تمارين لعضلات البطن والظهر. وفى حالة عدم ظهور أى تحسن بعد فترة لعلاج وملاحظة المريض لوجود تخدر أو ضعف بعضلة معينة، ويفضل فى هذه الحالة عمل فحص مكثف وتشخيص للحالة حيث أن أفضل الحلول العلاجية تكون عن طريق إزالة جزء من نواة الغضروف باستخدام موجات الراديو من خلال المنظار الجراحي.
العلاج الجراحي
- الاستئصال الجزئي لنواة الغضروف باستخدام الليزرمن خلال المنظار الجراحي.
- استئصال الغضروف باستخدام موجات الراديو
الاستئصال الغضروف باستخدام الليزر من خلال المنظار الجراحي
استئصال الغضروف المنزلق باستخدام المنظار هى عملية تتم عن طريق إزالة جزء من نواة الغضروف وبالتالي تحرير العصب المختنق. وهذه العملية تتم والمريض فى وضع الاستلقاء على جانبه تحت التخدير الموضعي وفى غرفة عمليات معقمة بحضور طبيب التخدير.
هذا الإجراء يتم عن طريق إدخال إبرة صغيرة إلى حيث يمتد جزء من نواة الغضروف الغضروفي ثم يتم رؤية الغضروف عن طريق منظار فقرات خاص.
ويتم استئصال جزء من نواة الغضروف بواسطة جهاز صغير ويستخدم نوع خاص من الشفرات لإزالة الجزء المراد من مركز الغضروف. بعد ذلك تستخدم أشعة الليزر (هولميوم) لتقليص حجم الرباط الحلقي حول مركز الغضروف.

أضف مشاركة

يجب أن تكون قمت بتسجيل دخولك لإضافة مشاركة أو تعليق.