هذا الخيار سيقوم بإعادة تعيين الصفحة الرئيسية لهذا الموقع.

إعادة

5 مواد كيمياوية يمكن أن تضعف خصوبتك

أسباب العقم عديدة جدا، أكثر مما تعتقد، ووفقا للجمعية الامريكية للخصوبة، يعاني 6.1 مليون زوج تقريبا في الولايات المتحدة – أي حوالي 10 بالمائة من السكان من مشاكل الخصوبة. بالنسبة لهؤلاء الأزواج، الحمل والانجاب حلم بعيد المنال. وتعتبر الاباضة ونقص عدد الحيمن من مشاكل العقم الأكثر شيوعا. ولكن هل تعلم بأن هناك مواد كيماوية نستعملها يوميا قد تؤثر على مستوى الخصوبة.

بالرغم من أننا نصادف العديد من هذه المواد العابثة بالهورمونات، إلا أن القليل منا يعرف مضار هذه المواد. تعالوا نتعرف عليها:

أدوات الطبخ غير اللاصقة.

القدور والمقالي المغطاة بطبقة غير لاصقة ، سهلة الاستعمال وسهلة التنظيف. لكن المشكلة، تبدأ عندما تترشح بعض المواد الكيمياوية غير اللاصقة إلى غذائك في كل مرة تتعرض بها القدور والمقالي للخدش. فقد وجد الباحثون الدانماركيون بأن الرجال الذين يملكون مستويات عالية من المواد الكيمياوية غير اللاصقة perfluoroalkyl acids ، كانوا لديهم نصف كمية الحيمن الصحي مقارنة مع الرجال بالحدود الدنيا من الحيمن. كما وجد العلماء بأن النساء اللاتي يملكن مستويات أعلى من المواد الكيمياوية غير اللاصقة في اجسامهن يستغرقن وقتا أطول للحمل.

توجد هذه المواد الكيماوية في ادوات الطبخ المغطاة بطبقة عازلة غير لاصقة؛ أكياس البوشار الجاهزة التي تستعمل في المايكروويف.

إحم نفسك: تجنبي الادوات المصنوعة من طبقة عازلة، اطبخي بأواني ستانلس ستيل مقاومة للصدأ غير معالجة، الحديد الصلب، الزجاج، أو الأواني الفخارية، وقومي بصنع البوشار في اواني ستانلس ستيل.

Glymes

أغلبنا لم نسمع عن “glymes” ، وهي مواد كيمياوية من عائلة glycol التي تستعمل في تصنيع الرقاقات، البطاقات الإلكترونية، وبعض الأدوية. على أية حال وفي 2011، أعلنت وكالة الحماية البيئية (إي بي أي) موقفا معاديا ضد هذه المركبات، لمنع من إستعمالاتها الجديدة. حيث اظهرت الدراسات أن العمال في المصانع حيث تستعمل مادة  glymes يعانون من نسب أعلى من الاجهاض، كما حذرت الوكالة المستهلكين من أخطار المواد الكيمياوية عموما.

توجد في: منظفات السجاد، خراطيش الحبر، الطلاء، وبطاريات الليثيوم.

إحم نفسك: تجنب منظفات السجاد الكيماوية، وبدلا من ذلك استعمل محلولا غير سام من الخل الأبيض والبيكنغ صودا. إستعمل طابعتك عند الضرورة فقط.

BPA.

Bisphenol A، أو BPA ، يستعمل في العديد من المنتجات حتى أنه موجود في الرمل، الغبار، والماء. و وجدت الدراسات بأن الرجال الذي يملكون مستويات عالية من BPA في بولهم يملكون مستويات منخفضة جدا من الحيمن، بينما تعاني السيدات من نقص في البويضات.

يوجد في: أكثر الأطعمة المعلبة، بلاستيك رقم 7 ، الإيصالات (بينما الايصالات ذات البقع الحمراء على الجانب السفلي خالية من BPA).

إحم نفسك: إختر غذاء طازج أو مجمد بدلا من المعلب، اشرب من علب مصنوعة من الستانلس ستيل أو الزجاج، ولا تأخذ إيصالات المشتريات البسيطة.

الاقمشة المضادة للحريق.

تستعمل في كل شيء من المقاعد الى سجاد السيارة إلى الإلكترونيات، ويمكن أن تؤخر الحمل. في 2010، نشر باحثون دراسة بها مجموعة من الحقائق المقلقة. لكل زيادة من عشرة أضعاف من مستويات polybrominated diphenyl ethers في الدم، من المحتمل أن تواجه النساء زيادة  30بالمائة في وقت الحمل.

توجد في: بطانة السجاد، الإلكترونيات، رغوة حماية الأثاث، الغبار.

إحم نفسك: إختر سطوح طبيعية، مثل الخشب الصلب أو الخيزران، بدلا من السجاد، وإبحث عن أثاث مختلف امسح إلكترونيات بقماش رطب لمنع تعزيز الغبار، واشتري إلكترونيات جديدة من شركات لا تستعمل هذه المادة.

Phthalates.

ربما أحد أكثر المركبات السامة البيتية الموجودة في كل مكان  phthalates هي مواد كيمياوية توجد في المنتجات التي تحتوي عطورا صناعية ومنتجات الفينيل.

الرجال الذي يملكون مستويات عالية من هذه المادة يعانون من مستوى ضعيف من الحيمن: وفقا لبعض الدراسات، يمكن أن يتحول الحيمن الصحي الى أخر شاذ او متضرر نتيجة للتعرض لهذه المواد.

يوجد في: منتجات الفينيل، بضمن ذلك ستائر الدش والجلد المزيف؛ المنتجات المعطرة مثل الكولونيا العطور، الشموع، معطرات الجو، منظفات الملابس، الشرائح المعطة للثياب، ومنقيات النسيج؛ الشامبو، الصابون رذاذ الشعر ورذاذ الجسم، مزيل الروائح، ومواد العناية الشخصية الأخرى.

إحم نفسك: تجنب منتجات الفينيل (اشتري ستارة دش من قنب)، اختر شموع من شمع العسل؛ اختار مواد غسيل أساسها نباتي، واستعمال الخل الأبيض كمنقي للنسيج.

أضف مشاركة

يجب أن تكون قمت بتسجيل دخولك لإضافة مشاركة أو تعليق.