كيف يتم التأكد من عدم الإصابة بسرطان الثدي؟

كلما كان الاكتشاف بالنسبة لسرطان الثدي اسرع كان احتمالية العلاج والشفاء أفضل .

ولكن الحرج والخوف والنسيان قد أوقف العديد من النساء من الفحص الذاتي للثدي واتباع علاج سريع لوقف السرطان.

بدأت حملة خيرية لأبحاث السرطان في شهر تشرين الأول كشهر توعية بخمس نقاط لمساعدة النساء والرجال لمعرفة علامات الانذار المبكر للاصابة بسرطان الثدي.

وتم تشخيص واحدة من بين ثماني نساء في بريطانيا بسرطان الثدي حيث تصبح عدد الحالات سنويا 47700 امرأة.

إن التشخيص المبكر والعلاج وتحسين التوعية لمعرفة أعراض المرض فسوف يكون 80%من الحالات معروفة في غضون خمس سنوات حيث ما زال 12000 امرأة تموت كل عام في بريطانيا .

و يمكن أن يقع الرجال أيضا ضحية لسرطان الثدي ، مع 340 حالة يتم تشخيصها سنويا.

فماذا يقول الخبراء؟

تصر الدكتورة ليزا وايلد ، مديرة الأبحاث في حملة مكافحة سرطان الثدي ، على ان الشيء المهم هو أن تكون على علم ومتابعة لخمس نقاط :

•معرفة ما هو الشيء الطبيعي بالنسبة للثدي؟
•معرفة كيف تحس و كيف تنظر وتبحث؟
•ثم انظر و افحص الثدي ؟
•ابلغ الطبيب عن اي تغيير بدون تأخير.
•ينبغي عمل فحص روتيني للثدي عندما يصبح العمر فوق الخمسين .
تضيف الدكتورة وايلد: “نحن نعلم أن المرأة ليست دائما على علم لعدد من الأسباب : انهم لا يعتقدون أنهم في خطر ، فإنها لم تكن متأكدة من كيفية معرفة الفحص الذاتي للثدي أو أنها تنسى أن تفعله بانتظام.

وأضافت: “لكن ذلك هو في غاية البساطة — اتبع التعليمات البرمجية من خمس نقاط وتذكر أن تفعل ذلك بانتظام ربما مضيفا التذكير في اليوميات الخاصة بك سرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطان شيوعا في المملكة المتحدة ، ولذا فإننا نشجع النساء من جميع الأعمار لفحص الثدي ، لأنه من المهم جدا ان التشخيص المبكر للمرض ينقذ الحياة . لا توجد طريقة صحيحة أو خاطئة لفحص ثدييك ولكن الفحص بانتظام يساعد على ملاحظة اي تغييرات في معظمها لا يتحول الى سرطان فان تسعة من أصل عشرة تعتبر أورام حميدة والمهم يجب ان يقوم شخص متخصص لعمل الفحص.

تظهر بعض العلامات غير الطبيعية أو أعراض ومنها:

• ملاحظة أي نتوء أو سماكة تختلف عن بقية نسيج الثدي

• ألم مستمر في جزء واحد من الثدي أو تحت الإبط

• يصبح الثدي أكبر أو اصغر في الحجم

• ويصبح الحلمة المقلوبة أو تغيير في الشكل

• التغيرات الجلدية ، مثل التجعيد أو التنقير

• تورم تحت الإبط أو حول الترقوة

• طفح جلدي على الحلمة أو حولها

• إفرازات من الحلمة واحدة أو على حد سواء

تقول الدكتورة وايلد : “كان لي في الآونة الأخيرة مخاوف من سرطان الثدي بعد العثور على نتوء على الرغم من أنه تبين أنه حميد، جعلني أدرك كم هو مهم لزيادة الوعي حول هذا المرض”.

وهي من المؤيدين لفكرة انه اذا تم الاكتشاف المبكرللمرض فانه لن يموت منه المريض، كما تقول. “يكون لمرضى سرطان الثدي فرصة للعيش أكثر من الموت “.

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.