تجارب معملية واعدة لعلاج مرضي الرعاش والتوحد

نجحت تجارب معملية أجراها مجموعة من العلماء بجامعة هارفارد الأمريكية، في إجراء جراحة ناجحة تعطى أملا جديدا لمرضى الشلل الرعاش والمصابون بمرض التوحد.
حيث تم زرع خلايا جذعية أخذت من أجنة الفئران في خلايا المخ التالفة في المنطقة الحرجة منه، والتي تسبب الإصابة بأمراض معقدة مثل الشلل الرعاش والتوحد والصرع وجروح الحبل الشوكي، فساعدت في أعادة بناء الخلايا التالفة.
وبعد زراعة الخلايا في المنطقة التالفة في المخ، تحولت إلى أربعة أنواع مختلفة من الخلايا العصبية وتم دمجها مع الخلايا الموجودة، وأظهرت نتائج الجراحة أنه على الرغم من عدم تحول الخلايا الجذعية إلى خلايا عصبية، وتحولها فقط إلى أنواع من الخلايا الحقيقية، إلا أنها تمكنت من إرسال واستقبال إشارات إلى المخ ومنه.

أضف تعليقاً