الهواتف المحمولة تنقل بكتريا إي كولاي في بريطانيا

أجرى باحثون بريطانيون دراسة طبية جديدة، أثبتت أن الهواتف المحمولة فى بريطانيا تحمل بكتريا “أى كولاى” الخطير، وتنقله عبر استخدام الهواتف بالأيدى من شخص إلى شخص، وذلك يرجع إلى عدم الاهتمام بغسل وتنظيف الأيدى بصورة صحيحة ودورية على مدار اليوم، مما يعرض العديد من الأشخاص للإصابة بالعدوى.

وقال الباحثون بكلية الطب بلندن، إن البكتريا والجراثيم تتكون على سطح الهواتف المحمولة، والتى نقلها إليها الأيدى المليئة بتلك الفيروسات لعدم غسلها بطريقة سليمة وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية عند بعض الأشخاص مما يسبب نقل فيروسات خطيرة، مثل فيروس “أى كولاى” القاتل المسبب للنزيف المعوى، والذى ينتقل عبر اللمس والهواء.

وأجريت الدراسة على ما يقرب من 390 عينة من الأيدى الملوثة من مختلف مدن بريطانيا، والتى أوضحت وجود بكتريا عنقودية فى الأيدى والبشرة بنسبة 30% من الأشخاص المشاركين فى الدراسة.. لافتين إلى أنهم وجدوا صلة مباشرة بين الأيدى غير النظيفة، وإصابة أسطح الهواتف المحمولة بعدوى “أى كولاى”.

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.