حملة أوقف السكر 2 تكتشف حالات مرتفعة بين أعمار ال16 و40 عاماً

أكدت منسقة حملة “أوقف السكر 2″ ريدة الحبيب، المختتمة مساء أول أمس في محافظة القطيف أن الحملة اكتشفت حالات سكر لديهم مستويات مرتفعه جداً، بيد أنهم لم يكونوا يعلمون بما يعانون، مشيرة إلى أن فقدان الوعي بالنسبة لهذا المرض يجعلهم أكثر بعدا عن اكتشاف المرض لديهم . وأضافت “كانت أعمارهم بين 40 – 65 عاما، كما أنهم مصابون بالسمنة وزيادة الوزن التي ترتبط ارتباطا كبيرا ومباشرا بعدم السيطرة على ارتفاع السكري بالدم”. واستمرت الحملة شهرا كاملا، وتابعت الحبيب “إن مرض السكري الذي يحتفل المجتمع الدولي بيومه العالمي بات ينتشر في منطقة الشرق الأوسط، خصوصاً في دول مجلس التعاون الخليجي”، مضيفة “أن 33 بالمائة من سكان المملكة، و50 بالمائة من سكان دول الخليج يعانون السمنة التي تعتبر سببا رئيسا للإصابة بالسكري”. وشددت أخصائية التغذية العلاجية على أن نجاح الحملة جاء نتيجة الجهود التي بذلها الجميع، إذ تعاون الجميع على تحقيق الأهداف الخاصة بالحملة، مضيفة “إن سكري الحمل يقصد به ارتفاع نسبة السكر بالدم أثناء فترة الحمل وغالباً ما يعود مستوى السكر إلى المعدل الطبيعي بعد الولادة، ويحدث هذا الارتفاع عادة في الثلث الثاني أو الثالث من فترة الحمل” . يشار إلى أن الحملة لم تقتصر على الكشف الخاص بالمرض، بل خصص فيها ركن لمعرض توعوي، وقيس فيها الوزن والطول، ووزعت نشرات إرشادية وقائية على الأسر التي زارت الحملة، ما بث ثقافة صحية تدعو لتكريسها وزارة الصحة

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.