اختتام اعمال المؤتمر الصحي نحو أسلوب حياة اكثر صحة بعجمان

اختتمت قبل عده ايام أعمال المؤتمرالصحي ” نحو اسلوب حياة اكثر صحة ” الذي نظمته جمعية أم المؤمنين بالتعاون مع جامعة الخليج الطبية في عجمان وباشراف من وزارة الصحة والذي عقد على مدى يومين في قاعة فندق كمبنسكي عجمان .

وعرضت نخبة من الأطباء والخبراء من المؤسسات الصحية والتربوية داخل الدولة وخارجها خلال المؤتمر أهم الأبحاث العلمية والصحية والمستجدات العلمية في مجال اساليب الحياة لإفراد الأسرة وعلاقتها بما أصبح يعرف بأمراض العصر بهدف تجاوزها إلى أساليب أكثر صحية .

واستعرضت جلسات المؤتمر اليوم عددا من البحوث واوراق العمل حيث تحدثت الدكتورة سهيلة العوضي من منطقة الفجيرة الصحية في بحثها تحت عنوان ” حبوب انقاص الوزن هل تعمل فعلا ” عن أسلوب انقاص الوزن باستخدام الحبوب المختلفة ومدى كفائتها في تحقيق الهدف .

وأوضحت العوضي أن معدلات السمنة قد تضاعفت في العالم منذ 1980 حتى وصلت عام 2008 الى 5ر1 مليار مصاب من بينهم 43 مليون طفل ..مشيرة الى علاقة تعاطي الحبوب بانقاص الوزن وكيف تؤدي عملها داخل الجسم والدواعي التي تدفع الناس الى التهافت عليها وخاصة سعيهم للحصول على حل سحري للمشكلة .

وبينت مخاطر تعاطي الحبوب بدون وصفة طبية والعوامل المؤدية الى ذلك وخاصة توفرها في الأسواق وشيوع الاعلانات عنها دون وجود رقابة على الموضوع ..وشرحت التفاعلات الكيميائية الدقيقة التي تحدث داخل الجسم بفعل تلك الحبوب .

وأوضح الدكتور ايهاب الشعيبي أخصائي الأمراض القلبية رئيس قسم أمراض القلب في مستشفى الخليج في عجمان في بحثه ” التغييرات في اسلوب الحياة وأمراض القلب ” أن أمراض القلب هي السبب الأول في الوفيات في العالم وأن أغلب الأساباب المؤدية لها يمكن التغلب عليها والسيطرة عليها ..مستعرضا أهم التوصيات لصحة القلب وهي الاقلاع عن التدخين وتعاطي الكحول واعتماد وجبات الغذاء المتوزانة واعتماد التمارين الرياضية المناسبة والاكل المنتظم والاهم هو ضرورة سعي الأطباء والجهات الصحية الى تطوير وتطبيق ما يعرف بمعايير دقيقة لاسلوب حياة صحى للقلب .

وتطرق الدكتور ظافر البدري استشاري الباطنية في مستشفى الكورنيش بالشارقة الى موضوع ” متلازمة التمثيل الغذائي وعلاقتها بانماط الحياة ” حيث بين في تعريفه لهذا المرض بأن اعراضه هى ارتفاع ضغط الدم وازدياد محيط الخصر نتيجة للسمنة وارتفاع الدهون الثلاثية وغيرها من المؤشرات كما بين علاقتها بالسمنة وامراض السكري والقلب .

كما تناول التداخل في العلاقة الوراثية والتلوث البيئي في احداث هذه المتلازمة التي تؤدي الى اختلال التمثيل للعناصر الغذائية داخل الجسم وبالتالي حدوث المضاعفات الخطيرة المشار اليها ..واستعرض علاقة البدانة في حدوث مرض السكري والأسباب والحالات التي تكون فيها البدانة قاتلة وتؤدي الى الموت .

وكانت جلسات المؤتمر ليوم أمس بدأت بدراسة بحثية ألقاها الدكتور محمد القيسي استشاري الطب الوقائي والتصوير الشعاعي من جامعة لندن الذي أكد ان نمط الحياة السيئ يؤدي إلى البدانة بجانب أن 30 بالمائة الى 40 بالمائة من أمراض السرطان تعود الى البدانة ونمط الحياة السيئ فضلا عن الاصابة بضغط الدم والكوليسترول والسكري وأمراض القلب وتضخم الكبد وأمراض الكلى الجلطة الدماغية وأمراض المفاصل والعقم وأمراض العين – الماء الأبيض وضيق التنفس عند النوم ودوالي الاوردة .

واشار الدكتور القيسي الى ان هنالك حاجة لدول مجلس التعاون لتنسيق جهود مركزية لمقاومة وباء السمنة واصدار نشرات مجانية عن الاغذيه والرياضة للمرضى ودعم تدريب أطباء للتخصص في الطب الوقائي ومكافحة البدانة وتقديم البحوث الطبية في البدانة وأسبابها وانشاء خدمات طبية مركزية لعلاج البدانة والتخلص من التدخين وتشريع قوانين للمساعدة في مكافحة البدانة والنمط الغير صحي للحياة والمحافظة على صحة الطفل .

وتحدث في الجلسة الاولى الدكتور مصطفى العزي رئيس جمعية الإمارات لهشاشة العظام حول احدث التطورات والتعديلات المطلوبة لاسلوب الحياة للوقاية من سرطان الثدي ..كما قدمت سارة المرزوقي خبيرة المركز الوطني للتأهيل بأبوظبي بحثا عن التغييرات المطلوبة في اسلوب الحياة واثرها في الصحة النفسية للمرأة .

وقد توجهت اللجنة العليا المنظمة للمؤتمر المؤلفة من جمعية أم المؤمنين وجامعة الخليج الطبية بعميق الشكر لوزارة الصحة وذلك لدعمها المؤتمر من خلال ساعات الاعتماد الرسمي بمعدل تسعة ساعات ونصف للمشاركين فيه مما يعكس عمق البحوث التي تم القائها ورصانة الخبرات الطبية المشاركة فيه

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.