بحث: الوحدة أشد عبئاً من التدخين على كبار السن

كشفت أبحاث طبية حديثة أن الوحدة خاصة بين كبار السن وعدم مشاركة الآخرين لأحاسيسهم ومشكلاتهم تلقي بأعبائها الثقيلة على صحة الإنسان أكثر من التدخين.
وبيَّن فريق من الباحثين البريطانيين أن العيش وحيداً خاصة مع التقدم في العمر قد تؤدي إلى الوفاة بصورة مأساوية وأسرع من المدخنين الذين يتمتعون بالدفء العائلي أو المتزوجين، وفقا لصحيفة “اليوم السابع” المصرية اليوم الاثنين.
وشدد الباحثون على أن التمتع بمشاركة المشاكل والهموم مع الآخرين يزيل الكثير من على كاهل الإنسان، إلا أن الوحدة في هذه الحالات قد تشكل عبئا خطيرا على صحته يسهم بصورة كبيرة في الوفاة المبكرة.
وأشارت الأبحاث إلى أن الوحدة تؤثر بشكل سلبي على العمر الافتراضي للإنسان، وتؤدي إلى وفاته مبكرا بنحو 10 أعوام.

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.