لماذا تزداد رغبتنا في الأكل ليلا ؟

هل تتساءل عن سبب شعورك برغبة عارمة في التهام الطعام ليلاً، على الرغم من تناولك دوماً وجبة العشاء؟ هل تستيقظ في منتصف الليل فتشن هجوماً على ثلاجتك وتلتهم كل محتوياتها،‏وكأن المجاعة تدق بابك؟ إذا أجبت بنعم، فهذا يؤشر إلى احتمال إصابتك بـ «متلازمة الأكل الليلي».‏
كثيرون يعانون المشكلة ذاتها، لكنهم لا يدركون أنها عبارة عن اضطراب غذائي وحالة مرضية تتطلب علاجاً، فيلازمهم شعور بالخزي والخجل من تصرفهم هذا، ما يؤثر سلباً في نفسيتهم فتزداد رغبتهم في التهام الطعام ليلاً.‏
من هنا، يشير الأطباء إلى ضرورة علاج «متلازمة الأكل الليلي» التي ترتبط بالحالة النفسية للمصاب بها، والتي غالباً ما تؤدي إلى الاكتئاب والسمنة المفرطة، وبالتالي إلى الأمراض القلبية.. ومن الخطوات العلاجية لهذه الحالة:‏
– إفراغ المطبخ والثلاجة من كل المأكولات الدسمة والوجبات الجاهزة، واستبدالها بالأطعمة والمأكولات الصحية.‏
– عند الشعور بالجوع تناول وجبة صحية بدلاً من التهام الطعام الدسم.‏
– يعتبر العلاج الفيزيائي مفيداً في مثل هذه الحالات، كونه يساعد على الحد من التوتر ورفع مستويات الميلاتونين في الجسم، ما يتيح الاستمتاع بنوم عميق، وبالتالي عدم الاستيقاظ ليلاً لتناول الطعام بنهم.‏
– تناول 3 وجبات رئيسية ووجبتين خفيفتين خلال النهار، يساعد على الحد من الشعور بالجوع ليلاً، وهذا يعني تناول الفطور حتى لو لم يشعر الشخص بالجوع.‏

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.