فوائد النوم المبكر للمراهقين


خلصت دراسة قام بها باحثون اميركيون الى ان النوم مبكرا يحمي المراهقين من الاصابة بالاكتئاب والافكار الانتحارية. وأوضحت الدراسة التي شملت اكثر من 15 ألف مراهق في المرحلة العمرية بين 12 الى 18 عاما ان اولئك الذين توجهوا الى الفراش بعد منتصف الليل اكثر عرضة للاكتئاب بنسبة 24 في المئة من اولئك الذين توجهوا للفراش قبل العاشرة مساء. أما اولئك الذين ناموا اقل من 5 ساعات فقد ارتفعت نسبة تعرضهم للاكتئاب الى 71 في المئة مقارنة بالذين ناموا مدة 8 ساعات. ودرس الباحثون في المركز الطبي بجامعة كولومبيا في نيويورك بيانات 15500 مراهق جمعت خلال حقبة التسعينات، ووجدوا ان واحدا من كل خمسة عشر مراهق قد عانى من الشعور بالاكتئاب. ووفقا للاحصاءات التي انتهت اليها الدراسة يعتقد ان هؤلاء الذين ناموا اقل من 5 ساعات ليلا كانوا معرضين لخطر الافكار الانتحارية بنسبة عالية تصل الى 48 في المئة مقارنة بالمراهقين الذين حصلوا على قسط كاف من النوم قدره 8 ساعات. والمراهقون الذين افادوا انهم «عادة ما يحصلون على نوم كاف كانوا اقل عرضة للاكتئاب بنسبة 65 في المئة. اما الفئات التي كانت على الارجح معرضة اكثر من غيرها للاكتئاب والافكار الانتحارية فهم الفتيات والمراهقون الاكبر سنا وأولئك الذين لديهم تصور ان اهتمام آبائهم بهم اقل. معظم الآباء والمراهقين في هذه الدراسة يحددون مواقيت النوم لأبنائهم المراهقين بحلول العاشرة او اقل. وربع الآباء يحددون تلك المواقيت في الثانية عشرة ليلا او اكثر. وفي المتوسط بلغ عدد ساعات نوم المراهقين سبع ساعات و53 دقيقة ليلا وهو اقل من التسع ساعات التي يوصى بها في هذا العمر. وقال رئيس فريق الدراسة الدكتور جيمس جانجويتس ان قلة النوم يمكن ان تؤثر على الاستجابة العاطفية للمخ وتقود الى الكآبة والتي تعوق القدرة على التعاطي مع الضغوط اليومية.

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.