هذا الخيار سيقوم بإعادة تعيين الصفحة الرئيسية لهذا الموقع.

إعادة

علاج سعال الشتاء

السعال ليس مرضا في حد ذاته ولكنه عرض لمرض يجعل المريض يلجأ للطبيب وقد يكون أحد الأعراض البسيطة المصاحبة لنزلات البرد وربما يكون مؤشرا لأمراض خطيرة تصيب الجهاز التنفسي أو الأجهزة الأخرى. وهي أكثر الأعراض المرضية في فصل الشتاء وكل إنسان يسعل بين الحين والآخر. ولكن قد يكون السعال غير ذي أهمية بينما في بعض الحالات يكون خطيراً. فسيولوجيا السعال الكحة عملية وقائية ومنعكس دفاعي طبيعي للتخلص من الافرازات والأجسام الغريبة التي تعلق بالحلق والقصبات والشعب الهوائية. وفي هذه الحالة يحدث انقباض شديد لعضلات التنفس مع احكام غلق الحلق حيث يؤدي الى ارتفاع كبير في ضغط الهواء داخل الصدر. وعند اعادة فتح الحلق يخرج الهواء بسرعة شديدة وقوة دافعا امامه هذه الاجسام الغريبة والافرازات. أسباب السعال تتأثر الاجزاء العلوية والقصبات والشعب الهوائية اساسا بافرازات الجهاز التنفسي والاجسام الغريبة العالقة مثل ذرات الغبار «الطوز». اما الاجزاء السفلية للجهاز التنفسي وهي الحويصلات الهوائية فإنها غالبا ما تتأثر بالمؤثرات الكيماوية والابخرة. وفي هذه الحالة يكون السعال شديدا ومصحوبا بشهيق عميق ونستطيع ان نقول ان حساسية الجهاز التنفسي للسعال تنقل مع تقدم العمر ويمكن ايقافها تماما تحت تأثير المخدر في حالات الغيبوبة. السعال في الرضع الأمراض التي تسبب السعال تختلف في طبيعتها باختلاف الأعمار، وعلى ذلك فإن أهم الأسباب التي تسبب السعال في الاطفال حديثي الولادة «New brone» هو ارتجاع الحليب إلى مجرى التنفس والشعب الهوائية وذلك اثناء او بعد الرضاعة. اما عن اسباب الاصابة بالسعال في الاطفال الرضع اي بعد مرور شهر من ولادتهم فتكون غالبا بسبب اصابتهم بأحد امراض القلب الناتجة من تشوهات خلقية. السعال في مرحلة الطفولة في مرحلة الطفولة يكون اهم اسباب السعال في هذه السن هو الاصابة بالحساسية وتشمل حساسية البلعوم وحساسية الحبوب الانفية وحساسية الصدر. وكذلك استنشاق اجسام غريبة تدخل الى القصبة الهوائية سبب مهم في هذا العمر. ويجب الا ننسى التهابات الصدر عامة الفيروسية منها والبكتيرية التي تنتشر في فصل الشتاء مثل التهاب الحنجرة والتهاب القصبة الهوائية. ويجب الا نغفل دور الاضطرابات النفسية التي تصيب الاطفال بسبب المشاكل التي تواجه الطفل في المدرسة مع الزملاء وأقرانه او المدرس او المشاكل التي تنشب بين الوالدين وتنفجر امام الاطفال وتسيء حالتهم النفسية. السعال في المدخنين اثبتت البحوث العلمية في السنوات الاخيرة العلاقة الوثيقة بين التدخين وامراض الجهاز التنفسي بمختلف انواعها. فالتدخين يؤدي الى تغييرات متداخلة وجوهرية في الرئة مثل زيادة افرازات مخاطية مزمنة في الشعب الهوائية تؤدي الى السعال المتكرر وبصاق مستمر، خصوصا في الصباح. وكذلك التدخين يحدث زيادة في سمك جدار الشعب الهوائية وتضخما في الغشاء المخاطي المبطن لها ما يؤدي الى ضيق في قطر الشعب الهوائية الى اعتراض هواء الزفير من الخروج من الشعب الهوائية بطريقة طبيعية ويحدث السعال نتيجة ذلك والاصابة بمرض الامفيرميا «الانتفاخ الرئوي». كذلك الاثارة المستمرة للشعب الهوائية تؤدي الى تغيير سطح الغشاء المخاطي الذي يحمل عددا من الاهداب المتحركة التي تساعد على طرد المواد الغريبة من الشعب الهوائية مع هواء الزفير فتصاب بالانكماش والضمور نتيجة التدخين المستمر وهذا يؤدي الى السعال المستمر عند التعرض للاتربة والغبار. السعال في غير المدخنين اما الباقون غير المدخنين فتأتي حساسية الصدر والاصابة بالتهابات الجهاز التنفسي في المرتبة الاولى ويجب عدم اغفال الاصابة بالدرن الرئوي «السل» بحيث يستمر السعال في هذه الحالة لمدة تزيد على اسبوعين ويصاحبه بصاق مدمن. اما كبار السن فإن الاصابة بالربو الشعبي واستنشاق اجسام غريبة وذرات التراب «الطوز» تعتبر اهم الاسباب التي تسبب لهم السعال. ويأتي في المرتبة الثانية السعال الذي ينتج من الاصابة بأمراض القلب والشرايين وكذلك الاورام التي تنشأ في الجهاز التنفسي. وكذلك مرضى ارتفاع الضغط الذين يعالجون ببعض ادوية الضغط يعانون السعال كتأثير جانبي لعقار علاج ارتفاع الضغط معروف طبيا «ACE inlibitos IMDUCED COUGH» او السعال بسبب مثبطات «ACE» واكثر الفئات تعرضا لهذا الاثر الجانبي من «ACEI» هم النساء وغير المدخنين من الرجال. مضاعفات السعال تعتمد مضاعفات السعال على اسبابه واهماله من دون علاج لمدة طويلة حتى يصبح سعالا مزمنا وهنا تنشأ المضاعفات المزمنة ومنها ما يلي: • نزيف بالعين تحت طبقة الملتحمة وتمزق في الاوردة والشعيرات الدموية الدقيقة. • فتق في جدار البطن «فتق سري وفتق قربي» او فتق في مكان العمليات الجراحية الموجودة في البطن. • فشل وهبوط في وظائف الرئة والقلب وعدم انتظام ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم الوريدي. • نزيف في المجاري التنفسية او القناة الهضمية نتيجة لتمزق في الجدران والاغشية المخاطية. • اضطراب في الجهاز العصبي وحدوث اغماءات وصداع شديد. • تمزق في عضلات البطن او حدوث كسور في الضلوع. • تفلت البول وهو ما يسبب متاعب نفسية خصوصا في النساء. علاج السعال كما تبين فإنه بالتأكيد يكون علاج السعال يعتمد اساسا على علاج اسباب السعال. وفي بعض الاحيان يلجأ الطبيب المعالج الى بعض الفحوص للوصول الى التشخيص لمعرفة اسباب السعال كعمل اشعة سينية «اشعة اكس» على الصدر وعمل وظائف التنفس وتحليل البصاق او حتى اجراء الفحص بالمنظار الرئوي. وعند الاصابة بالسعال ينصح الطبيب المريض بتناول بعض المشروبات ويكثر من تناول السوائل فهذا يخلص المريض من البلغم الذي يلتصق بجدار الشعب الهوائية ويزيد من السعال. وقد ينصح باستنشاق البخار مع استعمال الادوية المنفثة اوالدادوية المثبطة للسعال وهذا غالبا ما يساعد على سرعة شفاء المريض من الكحة. العسل أفضل علاج لسعال الأطفال أكدت دراسة طبية حديثة ان العلاج التقليدي بإعطاء الاطفال المصابين بالسعال ملعقة من عسل النحل يترك بالفعل الاثر المفترض منه ويساعد على النمو دون مصاعب وذلك بمعدلات تفوق الادوية المركبة الحديثة. وأثبتت التجارب ان عسل النحل ترك نتائج افضل بكثير من سائر العلاجات وذلك بفعل قدرته على خلق طبقة واقية ومهدئة فوق حناجر الاطفال الحساسة جراء الالتهابات ما يخفف من سعالهم. وعلق الدكتور ايات بول وهو الطبيب الذي ترأس فريق البحث والدراسة في جامعة بنسلفانيا على خلاصة البحث ممازحا «ستعتمد كثير من العائلات على نتائج هذه الدراسة وسيقرون بأن الجدات كن على حق». وتأتي هذه الدراسة في وقت تحذر فيه الاوساط الطبية من الآثار الجانبية لعقاقير نزلات البرد وسعال الاطفال على من هم دون سن السادسة. وقد بادرت في هذا السياق بعض دوائر الصحة الاميركية والغربية الى سحب تلك الادوية من الاسواق. ويحذر الاطباء من اعطاء العسل للاطفال الذين لم يبلغوا عامهم الاول لسبب امكانية تسببه بالتسمم في حالات نادرة. إغماء الكحة «Cough Syncop» نوبات السعال قد تؤدي الى الشعور بالدوخة وفقدان الوعي والاغماء «Cough Syncop». والاغماء بسبب الكحة احيانا يخطئ الطبيب بتشخيصة لأنه يحدث ويظهر على المريض في حالات متغيرة. ونوبات السعال التي تؤدي الى فقدان الوعي ليست طويلة وعادة لا يتذكرها المريض بعد الافاقة من الاغماء واستعادة الوعي على الرغم من انها تكون واضحة للناظرين للشخص المصاب بالاغماء بسبب نوبة السعال. والسبب في هذه الاغماءات هو نقص الاكسجين الذي يصل الى المخ «الدماغ» ويعلل البعض هذه الاغماءات بأن المريض يكون مصابا ايضا بالانعكاس الصرع المعروف بـ «Reflex Epilepsy». اما حدوث التشنج بسبب نوبات السعال فهو نادر ولكن في بعض الحالات التي يحدث فيها نقص في دخول ووصول الاكسجين للمخ يمكن ان يحدث هذا التشنج. ومرضى الاغماء بسبب نوبات الكحة «Cough Syncop» عادة يعانون من التهابات القصبات الهوائية وانتفاخ الرئة. والعلاج يكون بالامتناع عن التدخين وإنقاص الوزن ومنع الاصابة بعدوى جديدة وهذه الاهداف نادرا ما تتحقق

أضف مشاركة

يجب أن تكون قمت بتسجيل دخولك لإضافة مشاركة أو تعليق.