فيتامين “د” للحماية من العدوى الفيروسية

أثبت علماء إسبان أن فيتامين “د” يحمي الشخص من الإصابة بالعدوى الفيروسية خاصة في أثناء فصلي الخريف والشتاء، حيث إن مستويات فيتامين “د” تتناقص في الربع الأخير من العام عندما تصبح الأيام أقصر وشعاع الشمس أضعف نسبياً مقارنة ببقية العام.
ويقترح فيكتور مانيويل مدرس علم الروماتيزم بالمستشفى الجامعي بإسبانيا تناول أقراص فيتامين “د” لتقوية الجهاز المناعي للأشخاص في مواجهة العدوى الفيروسية خاصة بين كبار السن.
الجدير بالذكر أن هناك الكثير من الدراسات التي أجريت على فيتامين “د” وأهميته البالغة لصحة الإنسان.
وقد قام الباحثون في هذه الدراسة بمقارنة التغيرات في مستوي فيتامين “د” بالدم بين ثلاثة مجموعات من أشخاص أصحاء الأولى تراوحت أعمارهم بين 20 إلى 30 عاما والثانية ممن تتراوح أعمارهم بين 31-59 سنة ثم المجموعة الثالثة تلك التي خصصت لكبار السن ممن تتراوح أعمارهم بين 60 إلى 86 سنة.
وقد لاحظ الباحثون تناقص مستويات فيتامين “د” بتقدم العمر، ثم قام الباحثون بدراسة ما إذا كان هناك أي اختلافات بين المجموعات الثلاث بالاعتماد على الموسم حيث إنه من المعروف أن قلة التعرض لأشعة الشمس أثناء شهور الشتاء المظلمة يرتبط بنقص فيتامين “د”.

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.