تقنية جديدة تعالج سرطان الثدي دون استئصاله

كشف الدكتور فؤاد بيضون مستشار وزير الصحة بالمملكة العربية السعودية عن التوصل إلى تقنية جديدة سيتم العمل بها قريباً يمكن من خلالها علاج سرطان الثدي دون الحاجة إلى استئصاله.
وأشار بيضون إلى أن العلاج عبارة عن جهاز يطلق عليه «التراساوند» حيث يستطيع الوصول للخلايا السرطانية داخل الثدي ويعمل على تفتيتها وسحبها دون الحاجة إلى استئصال العضو المصاب.
وبين أن هذا الجهاز الذي يعمل كمجس بنظام التبريد تم تطبيقه على 350 سيدة في الولايات المتحدة وينتظر خلال الأشهر المقبلة اعتماده من قبل الوكالة الدولية للدواء في الوقت الذي يمكن خلاله استخدام الجهاز ذاته في علاج أمراض أخرى مثل الكلى والمسالك البولية.
وأوضح بيضون إلى وجود تشخيص لأورام الثدي يتمثل في «صحن مائي» تستلقي عليه المريضة يتم خلالها الكشف عن الاصابة في دقيقة واحدة مؤكداً أن وزارة الصحة السعودية تعمل حالياً على ادخال هذه التقنيات الحديثة في مجال التشخيص بالأشعة والعلاج بالتبريد.
وأكد على هامش مؤتمر «الكشف المبكر والوقاية من أمراض السرطان الذي نظمه مستشفى الملك فهد التخصصي في الدمام بالتعاون مع جمعية السرطان السعودية في المنطقة الشرقية والاتحاد الخليجي لمكافحة السرطان أن وزارة الصحة تعمل حالياً على ربط الملفات الطبية الكترونياً بجميع المستشفيات الحكومية والخاصة ما سيؤدي إلى تحسين الخدمات الصحية وتوفير الأموال.

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.