الإسراف فى مشاهدة الأطفال التلفاز يؤثر عليهم نفسيّا واجتماعيا

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها فريق من الباحثين البريطانيين عن معلومات جديدة وخطيرة بشأن الإسراف فى مشاهدة التليفزيون والتأثيرات الاجتماعية والنفسية السلبية التى تطرأ على الأطفال والمراهقين.

وأشارت الدراسة إلى أن الأطفال الصغار والذين يبلغ عمرهم خمس سنوات، معرضون لعواقب وخيمة حال مشاهدة التليفزيون ثلاث ساعات أو أكثر باليوم الواحد، وترتفع فرص اقترافهم لتصرفات عدائية وغير اجتماعية على الإطلاق بمجرد وصولهم إلى عمر السابعة، مثل التشاجر والعراك المستمر مع أقرانهم، وقد تصل إلى أن يضلعوا فى عمليات السرقة.

وأكدت الدراسة أنه على الرغم من أن احتمالات حدوث تلك التصرفات العدوانية صغيرة إلى حد ما، ولكن يجب أن نضعها فى حسباننا، فيما أشار الباحثون إلى أن استغراق الأطفال لساعات طويلة أمام شاشات الكمبيوتر وممارسة ألعاب الفيديو ليس له أى تأثير سلبى على سلوك الطفل.

وأضافت الدراسة أن قضاء الأطفال لساعات طويلة أمام شاشات التلفاز يتسبب فى إحداث بعض الأضرار الأخرى على الأطفال، مثل حدوث بعض المشاكل النفسية والعاطفية، وحدوث بعض الخلل على مستويات تركيزهم، والإصابة باضطرابات فى النوم، وكما أنه له تأثير سلبى غير مباشر على الصحة البدنية للأطفال والمستوى الأكاديمى الخاص بهم، وهو ما يوجب على الآباء والأمهات الحد من جلوس أطفالهم أوقات طويلة أمام شاشات التليفزيون لتجنب تلك المخاطر.

وجاءت هذه النتائج فى دراسة حديثة نشرت بدورية “Archives of Disease in Childhood”، وذلك بالنسخة المطبوعة من الدورية الصادرة فى شهر أبريل الجارى، وشملت أكثر من 11000 طفل بريطانى، وُلدوا فى الفترة من 2000 حتى 2002.

مقالات ذات صلة

5 تعليقات

  1. Allen
    2014/12/20 في 5:45 م

    .

    ñïñ!…

  2. Johnny
    2014/12/22 في 12:38 ص

    .

    thank you….

  3. Perry
    2014/12/22 في 6:54 ص

    .

    good….

  4. sam
    2014/12/22 في 7:32 ص

    .

    ñïñ….

  5. tony
    2014/12/22 في 8:11 ص

    .

    thank you!…

اضف رد

You must be logged in to post a comment.