توتر الحامل يصيب طفلها بالمرض في سن الرابعة

(إيفارمانيوز): إن نوبات التوتر الشديد خلال الحمل كفقدان أحد الأقارب أو الانفصال عن الشريك فإنها تضر بصحة المولود الذي لم يولد بعد، حيث أثبتت دراسة حديثة أن التوترات الكبرى التي تتعرض لها الحامل تؤدي بشكل كبير إلى ولادة طفل سيعاني من اعتلال الصحة في سن الرابعة.

أجرى الباحثون في معهد الطب النفسي في كينجز كوليدج بلندن مقابلات مع أكثر من 150 امرأة قبل وبعد الإنجاب.

حيث تم سؤال تلك النساء عن الأحداث المجهدة التي أثرت عليهن في فترة الحمل مثل الحداد والانفصال والبطالة المفاجئة وصعوبات تتعلق بالجنين أو الحمل.

وبعد أربع سنوات ، تم إجراء مقابلات مجدداً مع تلك النساء حول صحة أطفالهن بما في ذلك الأمراض التي أدت إلى زيارة الأطباء أو الذهاب للعلاج في المشفى.

وخلصت النتائج التي عرضت في مؤتمر الجمعية البريطانية لعلم الأدوية النفسية إلى وجود علاقة بين التوتر أثناء الحمل وصحة الطفل خصوصاً حالات الربو والالتهاب، بينما لم يحمل التوتر بعد الإنجاب أي تأثير يذكر على صحة الطفل.

وتقول مؤلفة الدراسة الدكتورة كارمين بارينات: “إننا نتحدث كثيراً عن مفهوم السنوات التأسيسية، أي عن كون العامين الأولين من حياة الطفل مهمة حقاً في تكوينه” ويضيف: “إن هذا صحيح فعلاً ولكن من المهم إضافة الشهور الستة التي تسبق حياة الطفل إلى تلك السنوات التأسيسية كذلك”.

ووفقاً للدراسة فإن الأسباب المحتملة وراء العلاقة بين التوتر أثناء الحمل وصحة الطفل تشمل تغييرات هرمونات الأم الحامل ونظام المناعة لديها والذي يؤثر بدوره على تطوير دفاعات الطفل ونظامه المناعي.
وتظهر النتائج كذلك وجود مستويات عالية من الاكتئاب والتوتر والقلق بين الأمهات، مما يشير إلى الحاجة الملحة لوجود الدعم النفسي لتلك النساء الحوامل.

وتعقب الدكتورة كارمين بارينات على ذلك بقولها: “الجميع يتوقع منك أن تكوني سعيدة لأنك حامل، لذا فإنه من الصعب جداً أن تذهب المرأة الحامل إلى المقربين لتقول أنها مكتئبة” وتضيف: “لكن على المرأة الحامل المصابة بالكآبة أن تحظى بالكثير من التعاطف والمواساة.

وفي سياق متصل سبق لدراسة أن بحثت في تأثير الذي يلعبه التوتر النفسي التي تتعرض له الحامل والذي ينجم عن معايشتها للكوارث الطبيعية على صحة الطفل فوجدت أن الأمهات الحوامل اللواتي يتعاملن مع الكوارث أو سلسلة من الحوادث الطبيعية الكبيرة كالأعاصير خلال فترة حملهن هم أكثر ميلاً لإنجاب أطفال يعانون من ظروف صحية غير طبيعية عند الولادة.

مقالات ذات صلة

2 تعليقات

  1. clifford
    2014/12/15 في 2:19 ص

    .

    ñïñ….

  2. harry
    2014/12/21 في 1:32 م

    .

    áëàãîäàðåí!…

اضف رد

You must be logged in to post a comment.