أخطاء غذائية شائعة

نحن جميعا نريد اتباع نظام غذائي صحي يساعدنا على الشعور بحال جيدة وأيضا يساعدنا في منع الإصابة بأمراض مزمنة. ولايزال الكثير منا يقع في تلك الأخطاء الغذائية التي من دونها نستطيع أن نحصل على أكبر قيمة غذائية من كمية طعامنا اليومي.

وهذه بعض الأخطاء الشائعة للنظام الغذائي التي من الممكن أن يقع فيها أكثر الناس حرصا على اتباع نظام غذائي صحي .

الخطأ رقم. 1 #: شراء المنتجات الزراعية الطازجة لمدة أسبوع كامل

الفواكه والخضراوات بمجرد حصادها، فإنها تبدأ بفقد بعض من الفيتامينات والمعادن والمواد الكيميائية النباتية التي تحتويها. لذلك عند الإبقاء عليها في الفريزر لمدة أسبوع كامل فهذا يعني أنك تحرم نفسك الاستفادة من قيمتها الغذائية. وبدلا من ذلك، اشتري المنتجات الطازجة كل بضعة أيام واستكملي باقي الأسبوع بالخضراوات والفواكه المجمدة. فالمنتجات المجمدة يتم تجميدها مباشرة بعد حصادها، وهذا يحميها من فقد قيمتها الغذائية لمدة تصل إلى سنة إذا ما حفظت بشكل جيد في الثلاجة. وابحثي دائما عن المنتجات المجمدة الخالية من الصلصة أو الشوربة.

الخطأ رقم. 2 #: شراء الكثير من الأطعمة المصنّعة/ المجهزة

الأطعمة المجهزة تحوي الكثير من الصوديوم والدهون المشبعة والقليل من الألياف والمواد الغذائية المفيدة. بدلا من ذلك، اشتري الأطعمة الطازجة قدر المستطاع. وعند اختيار المنتجات المناسبة، ابحثي دائما عن تلك الأطعمة التي تحتوي على الحبوب الكاملة ولا تحتوي على الدهون وتكون منخفضة الدهون المشبعة.

الخطأ رقم. 3 #: تناول الوجبات السريعة او الإكثار من تناول الوجبات السريعة

أكدت دراسة تمت مؤخرا أن الرجال والسيدات الذين تتراوح أعمارهم بين 31 و 50 عاما، الذين يحصلون على معظم مجموع سعراتهم الحرارية من مطاعم الوجبات السريعة التقليدية هم أكثر عرضة لزيادة مؤشر كتلة الجسم (BMI).

الخطأ رقم. 4 #: عدم الاستفادة الكاملة من عناصر/محتويات الطعام

هل تقشر التفاح أو الطماطم؟ هل تأكل سلطتك الخضراء الغنية بالخضراوات مع صلصة خالية من الدهون؟ هل تحب أن تقشر الثوم وتقطعه قبل إضافته الى الطعام المطهو في الزيت أو الصلصة؟ لو إجابتك بـ “نعم” عن أي من الأسئلة أعلاه، فهذا يعني أنكِ تقللين الاستفادة من العناصر الغذائية المهمة الموجودة في هذه الأطعمة. وذلك بسبب أن هناك علاقات بين المكونات المختلفة داخل بعض الأطعمة وبين بعض الأطعمة، وهذا مفهوم ما يسمي “انسجام الغذاء”.على سبيل المثال، بعض المواد الكيميائية النباتية الموجودة في قشر التفاح مسئولة عن النشاط الصحي المضاد للأكسدة ، لذا فإن تقشير التفاح ليس بالأمر الجيد. أيضا، من الجيد أن تترك الثوم المقطع أو المفروم لمدة 15 دقيقة قبل البدء في طهيه او استخدامه في الطهي لأن ذلك يساعد على ضمان إطلاق أكبر قدر ممكن من كبريت الأليل المضاد للأكسدة وهذا يزيد من الفوائد المضادة للسرطان، وذلك وفقا للمعهد الأمريكي لأبحاث السرطان.

إذا كنت تقومين بعمل السلطة في المنزل، تأكدي من أنها تشتمل على بعض الدهون الصحية مثل الأفوكادو وزيت الزيتون. تناول القليل من “الدهون الجيدة” بجانب تناولك الخضراوات يساعد جسمك على امتصاص المواد الكيميائية النباتية الصحية، مثل الليكوبين الموجود في الطماطم واللوتين الموجود في الخضراوات الداكنة الخضار. لذا تمتعي بتناول سلطتك مع بعض الأفوكادو أو بحشو خفيف مجهز بزيت الزيتون. وأضيفي بعضا من قطرات زيت الزيتون أثناء خفق الصلصة المعدة للاسباجيتي. وعندما يتعلق الأمر بالطماطم، وللحصول على أقصى قيمة غذائية منها، لا تقشريها، وتناوليها إما مطبوخة أو مجهزة.

الخطأ رقم. 5 #: تجنب الأطعمة النباتية الغنية بالدهون

الأطعمة الثلاثة التي ستتبادر إلى الذهن هي الأفوكادو، والمكسرات والزيتون، وهي نسبيا ذات سعرات حرارية ودهون عالية ولكنها منخفضة الدهون المشبعة. هذه الأطعمة تسهم بنسبة دهون جيدة في نظامنا الغذائي، وأيضا تحوي الألياف والمواد الكيميائية النباتية.

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.