السمنة وزيادة الوزن تقلل فرص الشفاء من التهاب المفاصل الروماتويدى

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها فريق من الباحثين الإيطاليين عن معلومات جديدة وخطيرة بشأن مرض السمنة وفرط الوزن، ومجموعة من المخاطر الجديدة التى يحدثانها على صحة الإنسان.

وأشار الباحثون أن الأشخاص المصابين بالسمنة أو ارتفاع الوزن معرضين لمخاطر كبيرة حال الإصابة بمرض التهاب المفاصل الروماتويدى، حيث تقل فرص شفائهم من المرض الالتهابى فى مراحله الأولية بشكل ملحوظ مقارنة بالأشخاص أصحاب الأوزان الطبيعية.

وأضاف الباحثون أن مرضى السمنة والمصابين بزيادة الوزن يحتاجون إلى جرعات أكبر من العقاقير المضادة لنخر الورم، والتى تستخدم لعلاج مرض التهاب المفاصل الروماتويدى بمعدل مرتين ونصف تقريبا مقارنة بأصحاب الوزن الطبيعى، حتى تحدث الأدوية التأثير المطلوب وهو ما يهددهم بعدم الشفاء منه.

وأذيعت هذه النتائج خلال المؤتمر العلمى الذى عقدته الجمعية الأوربية لمكافحة الروماتيزم، وذلك فى الرابع عشر من شهر يونيو الجارى.

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.