لا تتجاهلي هذه المكونات عند إنقاص وزنكِ

ربما يظن البعض أن إعداد طبق السلطة لا يوجد ما هو أسهل منه، فهو عبارة عن مزيج من الخضراوات المقطعة التي تمزج في نهاية الأمر مع شراب “صوص” لذيذ المذاق وانتهى الأمر على ذلك!

في حين أن الأمر يحتاج أيضا لمعرفتكِ بعدد من المكونات المهمة، التي يجب ألا يحتويها طبق السلطة، خاصة إذا كنت تتناولين السلطة كوجبة رئيسية في جدولكِ اليومي لخسارة الوزن الزائد في الجسم.

لهذا نقدم لكِ أهم المكونات التي يجب إلا يغفلها طبق السلطة خاصتكِ، إذا كنتِ ترغبين حقا في خسارة الوزن الزائد سريعا.

زيت الزيتون

إياكِ عند إعداد طبق السلطة أن تتجاهلي نثر زيت الزيتون عليه، كشراب “صوص” شهي ومفيد في ذات الوقت، فزيت الزيتون غني بفيتامين A،D،E،K، كما أنه من الدهون القابلة للذوبان أي أن الجسم لا يمتص منها أي شحوم أبدا.

كما أثبتت إحدى الدراسات العلمية أن الأشخاص الذين ينثرون زيت الزيتون أو الكانولا على طبق السلطة بشكل منتظم، تكون نسبة الكاروتينات مثل مركبات فيتامين A عالية المستوى في الدم عن نظائرهم، ليقيهم ارتفاع مستوى الكاروتينات من أمراض القلب مقارنة بمن تنخفض لديهم هذه المركبات في الدم.

بالإضافة إلى أن زيت الزيتون يساعدكِ على إذابة الدهون المتراكمة في البطن، باعتباره أحماضا دهنية غير مشبعة، كما تشير الدراسات العلمية أيضا إلى أن نثر زيت الزيتون مع الخل على طبق السلطة، يمنع ارتفاع مستوى السكر في الدم بعد تناول الطعام.

امزجي الخضراوات معا

كل نوع من الخضار يحتوي على قيمة غذائية مختلفة عن غيره، مما يجعلك تكتسبين فائدة مضاعفة عندما تعدين طبق السلطة ممزوجا بأنواع عدة من الخضراوات.

ولإضافة نكهة مميزة للطبق لا تنسي أعواد البقدونس والريحان فهما خضراوات مضادة للأكسدة تساعدكِ على محاربة الأمراض، دون أن تكلفي جسمكِ سعرات حرارية أنتِ في غنى عنها.

قولي نعم للجبن!

عندما تمزجين طبق السلطة المكون من خضراوات طازجة مع قطع الجبن قليلة الدسم، فإنكِ بذلك تدعمين نظامكِ الغذائي لإنقاص الوزن، بحرق الدهون الموجودة في الجسم مع منحكِ شعورا بالشبع فترة أطول.

فالجبن يحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم الذي يحارب بدوره الدهون.

البروتين

من المعتقدات الخاطئة التي تلجأ إليها الكثيرات من السيدات، عندما يرغبن في خسارة الوزن الزائد، الاعتماد فقط على تناول أطباق السلطة باعتبارها شبه خالية من السعرات الحرارية الضارة على الجسم.

وبتلك الطريقة يغفلن عناصر أخرى ضروري أن يكتسبها الجسم ومنها البروتين، فيمكنكِ بسهولة أن تحولي طبق السلطة المعتاد إلى طبق وجبة رئيسية تعتمدين عليها خلال اليوم، من خلال تقطيع شريحة من صدور الدجاج المشوي أو اللحم البقري أو السلمون او حتى توفو.

كما يمكنكِ أن تحصلي على البروتين المطلوب بنثر حفنة من البندق على طبق السلطة، ليخلصكِ من الدهون المتراكمة في الجسم.

طبق سلطة من الفواكه والخضراوات معا!

أثبتت الدراسات أن الكثير من الفيتامينات والمعادن تحدث تأثيرا لا يضاهى عندما يتم تناولها معا، خاصة عندما نتحدث في مجال الرشاقة.

ومن هنا إليكِ المكونات الغنية بالفائدة الصحية اللذيذة الطعم التي يجب أن تدمجيها معا، وهي الجزر مع الخيار، والفلفل بألوانه المختلفة مع البروكلي والبازلاء والخرشوف والفراولة والتوت والكمثرى.

فامتزاج كل الخضراوات أو الفاكهة السابق ذكرها في طبق سلطة واحد، يمنح جسمكِ كمية هائلة من الألياف، التي تساعد على منحكِ شعورا بالشبع لفترة طويلة، إلى جانب تنظيم عملية الهضم في الجسم.

لا تتناولي الخبز المحمص

بعض الأشخاص يحبون نثر قطع من الخبز المحمص على طبق السلطة، أو تناوله كمقرمشات جانبية ومن هنا ينصحك خبراء التغذية بالابتعاد تماما عن تناول الخبز الأبيض المحمص، فهو يحتوي على قيم غذائية لا تذكر ويعمل على زيادة نسبة السكر في الدم.

ولهذا السبب إذا كنتِ من هؤلاء الذين يفضلون تناول الخبز المحمص مع السلطة، لسد جوعهم بشكل أكثر فاعلية فتخلي عن تلك العادة فورا، وتناولي حفنة من البندق أو ثمرات من الخضار كبديل لمنحكِ الشعور بالشبع.

وإذا كان لابد من تناول أي من الكربوهيدرات للاكتفاء سريعا من الطعام، فتناولي الأرز البني كبديل أو ثمرات الكينوه حيث أثبتت الدراسات أنهما يساعدان على تقليل نسبة الدهون في الدم، ويحدان من تناولكِ للطعام.

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.