التلقيح الاصطناعي يساعد في حماية حياة الحوامل

قامت كلية لندن الأميرية بإجراء دراسة جديدة رائدة في تطوير التلقيح الاصطناعي ساهمت في تخفيض نسبة الخطورة التي تهدد حياة النساء بسبب ما يدعى “متلازمة فرط تنبيه المبيض”، التي يمكن أن تنشط من خلال وجود مستويات عالية من الهرمونات المستخدمة في تحفيز تطوير البويضة اصطناعياً.

وخلال الدراسة، وجد الباحثون أن إعطاء النساء هرمونات مختلفة، تلك التي ينتجها الجسم، يمكنه خفض عدد المرات التي يتم فيها رفع هرموناتهن بطريقة اصطناعية، ويدعى الهرمون “غونادوتروفين”، وأظهرت نتائج استخدامه سريرياً على البشر، تمكن 28 امرأة من الحمل، من أصل 30 أخريات، وقام الفريق البحثي المسؤول عن الدراسة بتجربة النتائج أكثر من مرة للتحقق من صحتها.

مقالات ذات صلة

4 تعليقات

  1. max
    2014/08/23 في 3:40 ص

    .

    спс за инфу!!…

  2. tracy
    2014/08/23 في 8:22 م

    .

    tnx for info!…

  3. evan
    2014/12/16 في 9:20 ص

    .

    áëàãîäàðñòâóþ….

  4. felix
    2015/01/18 في 4:09 ص

    .

    ñïñ çà èíôó!!…

اضف رد

You must be logged in to post a comment.