جين يعالج سرطان القولون

طلال سلامة من برن (سويسرا): يزداد عدد المرضى السويسريين الذين يخضعون للفحص الجيني الذي يخولهم، سوية مع الأطباء، التأكد من فاعلية العلاج المتبع(أو الذي تم اختياره) للتصدي لسرطان القولون المستقيم. وفي عام واحد، زاد عدد المرضى السويسريين، الذين فضلوا القيام بهذا الفحص الجيني، حوالي 50 في المئة.
وفي الوقت الحاضر، نجد أن حوالي 66 في المئة من المرضى، المصابين بمرحلة متقدمة من هذا السرطان، يخضعون لتحريات متعلقة بأوضاع الجين “كراس” (Kras) للتأكد من فاعلية العلاج “الشخصي”. في مطلق الأحوال، يُقبل 75 في المئة من الأطباء السويسريين على اجراء هذا الفحص الجيني، قبل تقرير الخطوات العلاجية القادمة.
ان الجين “كراس” موجود في الخلايا السرطانية ويرمي الفحص الجيني الى التأكد اذا ما كان هذا الجين مشوهاً أم لا.
في الحقيقة، يعتبر هذا الفحص أداة ضرورية تخول الأطباء تحديد العلاج الأكثر تجانساً مع المريض. وفي حال لم يكن هذا الجين مشوهاً، يختار الأطباء دواء “سيتوكسيماب” (Cetuximab)، في المقام الأول، الذي يتعاطاه المريض سوية مع العلاج الكيميائي التقليدي. ويتمتع هذا الدواء، وهو جسم مضاد أحادي النواة يعمل على شل مستقبلات عامل النمو السرطاني، بآلية تسمح بتقليص حجم الكتلة السرطانية، من جهة، ومنع هجرة الخلايا السرطانية الى أعضاء أخرى بالجسم(تعرف هذه الهجرة باسم ميتاستاسيس أو الانبثاث السرطاني)، من جهة أخرى.
ويزداد تفاعل الجسم مع هذا الدواء، بصورة ايجابية، ما يقطع خطر تطور سرطان القولون الى مراحل أشرس وأخطر.

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.