ما تأكله الحامل يشكل ذوق الطفل الغذائي

أظهرت دراسة أميركية نشرت في دورية “طب الأطفال” أن ما تأكله الحامل لا يغذي طفلها فقط، بل يشكل ذوقه الغذائي لاحقا، بحسب تقرير للإذاعة القومية العامة.
فبعد 21 أسبوعا من الحمل يزن الجنين حوالي 350 غراما. وخلال وجوده في الرحم يبتلع الجنين عدة أوقيات من السائل “الأمنيوسي” المحيط به يوميا. وتشكل نكهته أطعمة ومشروبات تناولتها الأم.

وبحسب الباحثة بمركز مونيل لدراسة الحواس الكيميائية ومؤلفة الدراسة جولي مينيلاّ فقد ثبت انتقال نكهات الفانيليا والجزر والثوم واليانسون والنعناع للسائل الأمنيوسي ولبن الأم، وليست هناك نكهة لا تظهر في الرحم.
وللتحقق من ذلك تلقت نساء حوامل كبسولات ثوم أو سكر قبل أخذ عينات روتينية من السائل الأمنيوسي، وطُلب من بعض الأشخاص شم رائحة العينات، واستطاعوا بسهولة تمييز عينات النساء اللاتي تلقين الثوم.

اليوم العالمي للسكري وارقام مخيفة تهدد حياة المصابين به


مرض السكري من الأمراض المزمنة الواسعة الانتشار عالميا، التي تشكل عبئا وتحديا كبيرا على مؤسسات الرعاية الصحية، حيث يصيب، وفقا لأرقام منظمة الصحة العالمية، أكثر من 220 مليون نسمة في جميع أنحاء العالم، ويتوقع أن يزداد هذا العدد بنسبة تفوق الضعفين بحلول عام 2030، ما لم تتخذ الإجراءات للحؤول دون ذلك.

في 14 نوفمبر (تشرين الثاني) من كل عام يحتفل العالم بـ«اليوم العالمي للسكري»، بهدف رفع مستوى الوعي بهذا المرض، ولتكثيف الجهود للتقليل والحد من مضاعفاته على صحة الأفراد.
هذا اليوم، الذي حدده كل من الاتحاد الدولي للسكري ومنظمة الصحة العالمية، يحيي ذكرى مولد الكندي فريدريك بانتينغ، المولود في 14 نوفمبر 1891، والذي كان قد شارك مع زميله الكندي تشارلز بيست في اكتشاف الإنسولين في عام 1922، وهو الهرمون الضروري لبقاء مرضى السكري على قيد الحياة، وقد منح بانتينغ جائزة نوبل في الطب لعام 1923، بالاشتراك مع الأسكوتلندي جون ماكلاود، لدوريهما في اكتشاف الإنسولين، ولقد تقاسم بانتينغ نصيبه من الجائزة مع تلميذه وشريكه في أبحاثه الكندي تشارلز بيست، اعترافا بدوره، مع أن الجائزة لم تشمله يومذاك بشكل رسمي لكونه طالبا في ذلك الحين.

تحمل حملة الاحتفال بـ«اليوم العالمي للسكري» هذا العام، شعار «لنعمل معا من أجل مرضى السكري»، وتتضمن الكثير من الرسائل الرئيسية، التي من بينها أن 4 ملايين شخص يموتون سنويا بمرض السكري ومضاعفاته، حيث ان الاتحاد الدولي للسكري كان قد أعلن خلال شهر سبتمبر (أيلول) الماضي، أن انتشار المرض في تزايد مطرد على مستوى العالم، إذ ارتفع عدد الأفراد المصابين به عالميا إلى 366 مليون شخص، ويقدر اليوم عدد الوفيات السنوية بالمرض بنحو 4.6 مليون شخص، كما وصلت النفقات السنوية على هذا المرض 465 بليون دولار والجدير بالذكر أنّ نحو 80% من وفيات السكري تحدث في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل

والسكري، حسب منظمة الصحة العالمية، مرض مزمن يحدث عندما يعجز البنكرياس عن إنتاج هرمون الإنسولين بكمية كافية، أو عندما يعجز الجسم عن استخدام تلك المادة بشكل فعال،علما الإنسولين هرمون ينظم مستوى السكر في الدم، وارتفاع مستوى السكر من الآثار الشائعة التي تحدث نتيجة فقدان السيطرة على هذه الآلية، وهو ما يؤدي بمرور الوقت إلى حدوث أضرار وخيمة في عدد من أعضاء الجسم وأنسجته، وبخاصة في الأعصاب والأوعية الدموية.ومن أنواع السكري «النمط الاول » الناجم عن قلة إنتاج الإنسولين، ويقتضي هذا النمط تعاطي الإنسولين يوميا، ومن أعراضه التبول المفرط، والشعور بالعطش وجفاف الفم، والشعور المتواصل بالجوع، وفقدان الوزن، وتأثر حاسة البصر، والشعور بالتعب والإنهاك. أما السكري من «النمط الثاني»، فينجم عن النقص في فعالية استخدام الجسم لهرمون الإنسولين، ويظهر أساسا نتيجة السمنة وزيادة الوزن وقلة النشاط البدني والتوتر النفسي، وقد تكون أعراضه مماثلة لأعراض النمط الاول، غير أنها لا تظهر بشكل جلي في كثير من الأحيان، وعليه قد يشخص المرض بعد مرور عدة سنوات على وجوده، أي بعد ظهور المضاعفات.
ويذكر أن 90 في المائة من حالات السكري المسجلة في العالم هي من «النمط الثاني».

اما المضاعفات المزمنة الشائعةو التي تنجم عن مرض السكري، فهي :زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، وزيادة الاعتلال العصبي الذي يصيب القدمين، وزيادة فرص الإصابة بتقرحات القدم والحاجة إلى بتر الأطراف في نهاية المطاف، واعتلال شبكية العين السكري الذي يضر بالبصر وقد يسبب العمى، وهو يحدث نتيجة تراكم طويل المدى للأضرار التي تلحق بالأوعية الدموية الصغيرة (أي الشعيرات الدموية) الموجودة في الشبكية، كذلك يؤدي السكري للإصابة بالفشل الكلوي والاعتلال العصبي السكري الذي يصيب الأعصاب، وتشير الجهات الطبية والصحية أيضا إلى أن المصابين بالسكري معرضون لخطر الوفاة بنسبة لا تقل عن الضعفين مقارنة بغير المصابين به.

و مع تزايد أعداد المصابين والوفيات بمرض السكري، أصبحت هناك ضرورة عاجلة لرفع مستوى الوعي العام لشعوب العالم كافة بهذا المرض ومضاعفاته، من خلال تثقيفهم صحيا ومعرفيا بالكثير من المعلومات الموثوقة والصحيحة حوله، وأساليب ومهارات إدارته ذاتيا، من حيث تعريفه وأعراضه ومضاعفاته وسبل الوقاية وكيفية استطاعة الشخص أن يكتشف أنه مريض بالسكري، وكيفية تقديم رعاية متقدمة للذين يعانون منه، وهذا يتيسر عن طريق عقد دورات وتنظيم ندوات ومحاضرات وحوارات عن المرض وكل ما له علاقة به، تشارك فيها هيئات المجتمع المعنية، وبخاصة في قطاعات الصحة وبرامج خدمات المجتمع الصحية، وكذلك عبر رسائل التوعية والتثقيف من خلال وسائل الإعلام، وذلك بهدف تحسين وتسهيل حياة مرضى السكري وسبل تعايشهم مع المرض، بدلا من الوصول لمضاعفاته السلبية التي قد يسببها الإهمال واللامبالاة ونقص المعرفة والمعلومات بكيفية التعامل مع هذا المرض وسبل إدارته.

وهناك أهمية كبرى، لإعداد فرق عمل متخصصة، تضم مثقفين صحيين واختصاصيي تغذية وممرضين وأطباء، مزودين بالمعرفة والمهارات اللازمة، وعلى دراية بمعايير ونظم التثقيف الصحية العالمية الخاصة بمرض السكري، وذهاب هؤلاء إلى مرضى السكري في مواقع عملهم، وعقد لقاءات وحوارات كثيرة ومستمرة معهم، تركز على الأهداف التي تتناول مختلف جوانب المرض، بما فيها الغذاء الصحي المناسب، والعلاج بالإنسولين، وإدارة وممارسة النشاط البدني.

وتؤكد منظمة الصحة العالمية في بياناتها أنه يمكن التخفيف من أعباء مرض السكري، إذا ما اتُّبعت تدابير وقائية بسيطة لتحسين أنماط الحياة، كمحاولة العمل على بلوغ وزن صحي والحفاظ عليه، وممارسة النشاط البدني بانتظام بمعدل لا يقل عن 30 دقيقة من النشاط البدني المعتدل الكثافة في معظم أيام الأسبوع، مع زيادتها لإنزال الوزن، وكذلك اتباع نظام غذائي صحي، ينطوي على 3 إلى 5 وجبات من الفواكه والخضار كل يوم، والتقليل من استهلاك السكر البسيط والدهون المشبعة، وتجنب تعاطي التبغ، لما له من دور في زياده  مخاطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية.

وزن الأباء يسبب مشاكل الوزن للأطفال

إذا أردت أن تعرف ما إذا كان طفلك سوف  يعاني من مشاكل الوزن في السنوات المقبلة , قم بإلقاء نظرة على محيط خصر والده .. وفقا لدراسة استرالية جديدة لأكثر من 3000 عائلة من قبل الباحثين في جامعة نيوكاسل، فإن الأطفال الذين يبلغون من العمر  4 سنوات وآباؤهم  يعانون من زيادة الوزن أو البدانة  فإنه  ما لا يقل عن أربع مرات هم أكثر عرضة من غيرهم من الأطفال لمشاكل في  الوزن في الوقت الذي بلغوا من العمر ثماني سنوات .

من جهة أخرى ، إن الأم التي تعاني من زيادة الوزن أو السمنة تولد فرقا قليلا في تطور مشاكل الوزن  الخاصة بطفلها .

قال الباحث اميلي فريمان : ” عندما يعاني كلا الوالدين  من زيادة الوزن أو السمنة، فإن الأطفال يكونون  أكثر عرضة لزيادة الوزن أو السمنة أيضا”. وأضاف: ” يتحقق  هذا المشروع في دراسة  أنماط الأسر المختلفة والتي يترواح عمر أطفالها ما بين  4 إلى 8 سنوات  حيث يعاني أحد الوالدين فقط من زيادة الوزن أو السمنة.”

تستخدم  البحوث  البيانات من أكثر من 3000 أسرة مكونة من الوالدين ، والتي تم متابعتهم منذ عام  2004 إلى عام  2008. وقد وجدت الأبحاث السابقة أن البدانة في مرحلة الطفولة تعتبر  مصدر قلق صحي كبير في أستراليا مع ما يصل الى 25 في المئة من الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.
وقال فريمان في حين أن الدراسة لم تحقق الأسباب الكامنة وراء هذا الارتباط ØŒ فإنه قد يقلد الأطفال عادات تناول الطعام  وممارسة التمارين الرياضية التي يقوم بها  آبائهم.. وقال ايضا “تدل هذه النتائج  على اننا في حاجة ماسة إلى اختبار ما إذا كان علاج  الآباء الذين  يعانون من زيادة الوزن سيكون استراتيجية ناجحة في مجال الوقاية أو العلاج من البدانة في مرحلة الطفولة “

عشرة آلاف طفل مشوه سنويًا بسبب تدخين الحوامل

أكد دكتور”تيرينس إستيفنسون”, رئيس الكلية الملكية لطب الأطفال, أن ممارسة الأمهات للتدخين أثناء فترة الحمل، وتناولهن للكحوليات، وإسرافهن في تناول العقاقير، يصيب 10 آلاف طفل سنويا بالتشوهات الجسدية، والإعاقات وتدمير خلايا المخ، كما يسبب العديد من حالات الإجهاض، فضلا عن ارتفاع معدلات وفاة الأطفال حديثي الولادة.

وأوضح إستيفنسون لصحيفة (جارديان) البريطانية أن الكلية أجرت دراسة حديثة حول هذه المشكلة الصحية، لتحديد المشكلات التي تواجه الأطفال نتيجة لشرب أمهاتهم الكحوليات، مؤكدا أن نتائج الدراسة أوضحت أن المخاطر الصحية التي يتعرض لها الأطفال جراء تلك المشكلة، تعد كارثة صحية ومأساة إنسانية، كما تتكلف هيئة الصحة الوطنية مبالغ باهظة لعلاجهم.

ونصح إستيفنسون كل نساء بريطانيا، بالإقلاع عن تلك السلوكيات الصحية الخاطئة والتي لا تتناسب مع بريطانيا كبلد متقدم، مؤكدا أنها مواد ليس لها أي قيمة إيجابية.

وأكد أن حوالي 6 آلاف طفل من 800 ألف طفل بريطاني يعانون من مشاكل جينية بسبب الكحوليات منها عدم القدرة علي التعلم، كما أن 18% من الأمهات الحوامل تستهلك كمية كبيرة جدا من الكحوليات مما يدعي إلي القلق الزائد علي مستقبل أطفال بريطانيا.

وتأكد الإحصائيات أن حوالي 17 ألف طفل سنويا يتلقون العلاج في المستشفيات بسبب مجاورتهم لآبائهم المدخنين، مما يعرف بالتدخين السلبي.

وأثبتت دراسة أمريكية حديثة أن البالغين معرضون للعصبية الشديدة، والسلوكيات السيئة في حالة تناول أمهاتهم للكحوليات أثناء فترة حملهم

خلاصة عصير الرمان يجدد شبابك

فائدة جديدة للرمان دفعت عدد من الباحثين لإطلاق صفة ‘إكسير الشباب الطبيعي’ عليه بعد أن ثبتت فائدته في مقاومة الشيخوخة, ومن المعروف أن للرمان دوراً هاماً في الحفاظ على الصحة بالإضافة إلى قدرته على تفادي الإصابة بأمراض القلب والتخفيف من الإجهاد النفسي وتحسين الحياة الجنسية.
جرعة من عصير الرمان تجعل الشباب يدوم
وقد أفادت صحيفة ‘دايلي مايل’ البريطانية أن دراسة كلفت أكثر من 3 ملايين دولار أظهرت أن جرعة يومية من عصير الرمان يمكن أن تبطئ عملية شيخوخة الحمض النووي. وأوضحت ان خلاصة عصير الرمان تتضمن بعضاً من القشرة والحبوب والبذور، أعطيت لـ 60 متطوعاً يومياً طوال شهر على شكل كبسولات. وراقب الباحثون النشاط الكيميائي في أجسام المتطوعين مقارنة مع آخرين تناولوا كبسولات لا تحتوي على الخلاصة.

واكتشف الباحثون تراجعاً ملحوظاً في مؤشر مرتبط بتضرر الخلايا يمكن أن يتسبب بخلل في عمل الدماغ والعضلات و الكبد والكلى، بالإضافة إلى تأثيرات الشيخوخة على البشرة. وقال الباحثون من مخبر خاص في أسبانيا ان هذا التراجع ناجم عن بطء أكسدة الحمض النووي في الخلايا وهو أمر يحصل عادة بشكل طبيعي مع مرور الوقت. يشار إلى ان الرمان معروف بفوائده منذ قرون وتبين انه يحتوي على فيتامينات ‘أ’ و’ج’ و’د’ بالإضافة إلى الحديد ومضادات الأكسدة.

القرنبيط.. فوائد لا حصر لها

قرنبيط، قنبيط، لا يهم، فكلاهما مرادف لنبات واحد يصنع منه المصريون العديد من الاطباق ويقبلون عليه لا لرخص سعره فقط، لكن لقيمته الغذائية العالية ولذة مذاقه أيضاً. علاقة المصريين بذلك النوع من الخضر علاقة قديمة جداً تعود إلى عصر الحاكم بأمر الله الفاطمي الذي كان قد أصدر قراره بمنع المصريين من تناول عدد من الخضراوات من بينها الملوخية والقرنبيط حتى قيل إنه حذر وزراءه من تناول القرنبيط خاصة قبل اجتماعات مجالس النظار.

وعلى الرغم من امتثال وزراء الحاكم بأمر الله لقراره، إلا أن غالبية الأسر المصرية البسيطة استمرت في تناوله سرا لولعها به حيث كانوا يقدمون بتمليحه مع الكرنب والخيار لصناعة مخلل القرنبيط بعد إضافة البنجر إلى ماء التخليل لمنحه اللون الأحمر الوردي.

ويحتوي القرنبيط كواحد من فصيلة الخضر، على العديد من العناصر الغذائية حيث يعد مصدراً جيداً لعنصر الكالسيوم المفيد للعظام والأسنان، فضلاً عن احتوائه على مادة «أندول ثري كاربينول» المؤثرة في علاج بعض أنواع السرطان، ومادة «الديندو ليلمثين» التي توقف نمو خلايا سرطان الثدي.

في نفس الوقت، فإن القرنبيط يعد من الخضراوات الغنية بالألياف المفيدة للأمعاء. وقد أكد العلماء في جامعة جون هوبكنز في بالتيمور بالولايات المتحدة أن للقرنبيط فوائد عديدة لاحتوائه على مادة مضادة للأكسدة تحمي خلايا العين من التلف إذ يعد الانحلال في البقعة الشبكية هو السبب الأكبر للعمى.

كما أكد بحث للدكتور صوفي عبد القادر الأستاذ بمركز البحوث المصري أن حماية العين تبدأ بتناول وجبات عديدة من القرنبيط لاحتوائه على مادة «السلفورافين» التي تتدفق في الدم فتقلل من تلف خلايا العين.

وبالنسبة لطرق طهي القرنبيط في المطبخ المصري فهي متنوعة، منها القرنبيط بالبقسماط، والقرنبيط بصلصة الزبادي والقرنبيط بالباشميل، وشوربة القرنبيط.

دراسة: نبات الكاري يعالج التهاب المفاصل ويقي من الأزهايمر

أظهرت الابحاث الطبية الحديثة النقاب عن أن نبات الكاري قد يساعد فى علاج آلالام وإلتهابات الاوتار والمفاصل.
وأوضح الباحثون بجامعة ميونخ الالمانية أن الكاري والركم ظلا لقرون ماضية منأهم عناصر الطب التقليدى فى الهند لعلاج الالتهابات مثل التهاب الروابط والمفاصل؛ بالاضافة إلى تخفيف أعراض آلالام المعدة.
ويحتوى الكارى والكركم على كميات وفيرة من مضادات الأكسدة والتى تعمل على القضاء على أى آثار جانبية لاكسدة الخلايا منها الالتهابات.
ولا تقتصر فوائد الكاري على أنها ذات مذاق طيب ونكهة خاصة فقط ، فقد أظهرت نتائج دراسة أخرى بأن مادة الكاري تعد أفضل علاج لمرض خرف الشيخوخة (الزهايمر).
وتؤكد الأبحاث أن الكاري يحتوى على مكونات عديدة من بينها الكركم تسهم بشكل فاعل في منع تراكم الصفيحات اللزجة التي تتكون من بروتين بيتا أميلويد، والتقليل من إفرازاتها داخل الدماغ والتي تعتبر المسئولة الرئيسية عن الإصابة بالزهايمر وما ينجم عنه من وهن الذاكرة تدريجياً إلى حد فقدانها.
ويشير الأطباء إلى أن تناول هذه المادة بمعدل يتراوح بين 2000 إلى 8000 ملليجم يومياً يعادل في تأثيره خمسة أضعاف الأدوية الغربية الكيماوية المستخدمة حالياً في علاج الزهايمر خاصة النابروكسين و اليبوبروفين، فضلاً عن خلو الكاري من أي مضاعفات سلبية جانبية.
وأوضحت دراسات أخرى أن بهارات الكاري قد تساعد في منع تقدم الحالة المرضية عند الأشخاص المصابين بالتصلب المتعدد.

الكذب وأنواعه لدى الأطفال

يولد الأطفال على الفطرة النقية ويتعلمون الصدق والأمانة شيئا فشيئا من البيئة إذا كان المحيطون بهم يراعون الصدق فى أقوالهم ووعودهم …ولكن إذا نشأ الطفل فى بيئة تتصف بالخداع وعدم المصارحة والتشكك فى صدق الآخرين فاغلب الظن أنه سيتعلم نفس الاتجاهات السلوكية فى مواجهة الحياة وتحقيق أهدافه ، والطفل الذى يعيش فى وسط لا يساعد فى توجيه اتجاهات الصدق والتدرب عليه ، فإنه يسهل عليه الكذب خصوصا إذا كان يتمتع بالقدرة الكلامية ولباقة اللسان وإذا كان أيضا خصب الخيال… فكلا الاستعدادين مع تقليده لمن حوله ممن لا يقولون الصدق ويلجئون إلى الكذب وانتحال المعاذير الواهية ويدربانه على الكذب من طفولته فإن الكذب يصبح مألوفا عنده . وعلى هذا الأساس فان الكذب صفة أو سلوك مكتسب نتعلمه وليس صفة فطرية أو سلوك موروث… والكذب عادة عرض ظاهرى لدوافع وقوى نفسية تحدث للفرد سواء أكان طفلا أو بالغا، وقد يظهر الكذب بجانب الأعراض الأخرى كالسرقة أو الحساسية والعصبية أو الخوف

وقد يلجأ بعض الآباء إلى وضع أبنائهم فى مواقف يضطرون فيها إلى الكذب وهذا أمر لا يتفق مع التربية السليمة كأن يطلب الأب من الابن أن يجيب السائل عن أبيه كذبا بأنه غير موجود… فان الطفل فى هذه المواقف يشعر بأنه أرغم فعلا على الكذب ودرب على أن الكذب أمر مقبول كما يشعر بالظلم على عقابه عندما يكذب هو فى أمر من أموره كما يشعر بقسوة الأهل الذين يسمحون لأنفسهم بسلوك لا يسمحون له به .
ولكى نعالج كذب الطفل يجب دراسة كل حالة على حدة وبحث الباعث الحقيقى إلى الكذب وهل هو كذب بقصد الظهور بمظهر لائق وتغطية الشعور بالنقص أو أن الكذب بسبب خيال الطفل أو عدم قدرته على تذكر الأحداث .والبيت مسئول عن تعليم أولادهم الأمانة أو الخيانة. وغالبا ما يقلق الوالدين عندما يكذب طفلهم أو ابنهم المراهق.
وهناك البعض الآخر من الأطفال أو المراهقين ممن يكونون على قدر من المسئولية والفهم وبالرغم من ذلك يكونون عرضة للكذب المستمر… فهم يشعرون أن الكذب هو أسهل الطرق للتعامل مع مطالب الآباء والمدرسين والأصدقاء. وهؤلاء عادة لا يحاولون أن يكونوا سيئين أو مؤذيين، لكن النمط المتكرر للكذب يصبح عادة سيئة لديهم.
 
أنواع الكذب :
هناك أنواع من الكذب منها:
o الكذب الخيالى :
حيث يلجأ الأطفال الصغار (من سن 4 إلى 5 سنين) إلى اختلاق القصص وسرد حكايات كاذبة. وهذا سلوك طبيعي لأنهم يستمتعون بالحكايات واختلاق القصص من أجل المتعة لان هؤلاء الأطفال يجهلون الفرق بين الحقيقة والخيال.
o كذب الدفاع عن النفس :
وقد يلجأ الطفل الكبير أو المراهق إلى اختلاق بعض الأكاذيب لحماية نفسه من أجل تجنب فعل شيء معين أو إنكار مسئوليته عن حدوث أمر ماK وهنا ينبغي أن يرد الآباء على هذه الحالات الفردية للكذب بالتحدث مع صغارهم حول أهمية الصدق والأمانة والثقة.
o الكذب الاجتماعى :
وقد يكتشف بعض المراهقين أن الكذب من الممكن أن يكون مقبولا في بعض المواقف مثل عدم الإفصاح للزملاء عن الأسباب الحقيقية لقطع العلاقة بينهم لأنهم لا يريدون أن يجرحوا شعورهم. وقد يلجأ بعض المراهقين إلى الكذب لحماية أمورهم الخاصة أو لإشعار أنفسهم بأنهم مستقلون عن والديهم (مثل كتمان أمر هروبهم من المدرسة مع أصدقائهم في أوقات الدراسة).
o كذب المبالغة :
وقد يلجأ بعض الأطفال ممن يدركون الفرق بين الصراحة والكذب إلى سرد قصص طويلة قد تبدو صادقة. وعادة ما يقول الأطفال أو المراهقون هذه القصص بحماس لأنهم يتلقون قدرا كبيرا من الانتباه أثناء سردهم تلك الحكايات.
o الكذب المرضى:
كما أن هناك أيضا بعض الأطفال والمراهقين الذين لا يكترثون بالكذب أو استغلال الآخرين. وقد يلجأ البعض منهم إلى الكذب للتعتيم على مشكلة أخرى أكثر خطورة… على سبيل المثال يحاول المراهق الذي يتعاطى المخدرات والكحوليات إلى إخفاء الأماكن التي ذهب إليها، والأشخاص الذين كان معهم، والمخدرات التي تعاطاها، والوجه الذي أنفق فيه نقوده.
o الكذب الانتقامى :
فقد يكذب الطفل لإسقاط اللوم على شخص ما يكرهه أو يغار منه وهو من أكثر أنواع الكذب خطرا على الصحة النفسية وعلى كيان المجتمع ومثله وقيمه ومبادئه، ذلك لان الكذب الناتج عن الكراهية والحقد هو كذب مع سبق الإصرار، ويحتاج من الطفل إلى تفكير وتدبير مسبق بقصد إلحاق الضرر والأذى بمن يكرهه ويكون هذا السلوك عادة مصحوبا بالتوتر النفسى والألم .
وقد يحدث هذا النوع من الكذب بين الاخوة فى الأسرة بسبب التفرقة فى المعاملة بين الاخوة ، فالطفل الذى يشعر بان له أخا مفضلا عند والديه ، وانه هو منبوذ أو اقل منه ، قد يلجا فيتهمه باتهامات يترتب عليها عقابه أو سوء معاملته …كما يحدث هذا بين التلاميذ فى المدارس نتيجة الغيرة لأسباب مختلفة .
 
ماذا تفعل عندما يكذب الطفل أو المراهق ؟
يجب على الآباء أن يقوموا بالدور الأكبر في معالجة أطفالهم، فعندما يكذب الطفل أو المراهق، ينبغي على والديه أن يكون لديهم الوقت الكافى لمناقشة هذا الموضوع مع أبنائهم وأجراء حديث صريح معهم لمناقشة:
o الفرق بين الكذب وقول الصدق.
o أهمية الأمانة فى المعاملات فى البيت والمجتمع .
o بدائل الكذب
كذلك من المهم أن نتعرف عما إذا كان الكذب عارضا أم عادة عند الطفل وهل هو بسبب الانتقام من الغير أو أنه دافع لاشعورى مرضى عند الطفل وكذلك فان عمر الطفل مهم فى بحث الحالة حيث أن الكذب قبل سن الرابعة لا يعتبر مرضا ولكن علينا توجيهه حتى يفرق بين الواقع والخيال، أما إذا كان عمر الطفل بعد الرابعة فيجب أن تحدثه عن أهمية الصدق ولكن بروح من المحبة والعطف دون تأنيب أو قسوة كما يجب أن تكون على درجة من التسامح والمرونة ويجب أن تذكر الطفل دائما بأنه قد أصبح كبيرا ويستطيع التمييز بين الواقع والخيال .
كما يجب أن يكون الآباء خير مثل يحتذى به الطفل، فيقولون الصدق ويعملون معه بمقتضاه حتى يصبحوا قدوة صالحة للأبناء .وجدير بنا ألا نكذب على أطفالنا بحجة إسكاتهم من بكاء أو ترغيبهم فى أمر من الأمور فإننا بذلك نعودهم على الكذب …وعن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال ” من قال لصبى هاك (أى اقبل وخذ شيئا ) ثم لم يعطه فهى كذبة ”
كذلك يجب عدم عقاب الطفل على كل خطأ يرتكبه مثل تأخر عودته من المدرسة أو زيارة لصديق بدون إذن أو القيام بعمل بدون علم والديه فانه سيضطر للكذب هروبا من العقاب، وليكن فى كلامنا لأطفالنا التوجيه والنصيحة ،ولكن قد نلجأ إلى العقاب أحيانا .
إثابة الطفل على صدقه فى بعض المواقف فذلك سيعطيه دافعا إلى أن يكون صادقا دائما ، وإشعاره بثقتنا فى كلامه ، واحترامنا وتقديرنا له .
أن نقص لأطفالنا قصصا تعطى القدوة ، وهناك قصصا عن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم كثيرة ، وأدبنا العربى غنى بمثل هذه القصص .
أن يكون لنا دور فى اختيار أصدقاء أطفالنا من خلال معرفتنا بأهلهم ومعرفة انهم على خلق كريم ، فصديق السوء قد يدفع بصاحبه ليس إلى الكذب فقط إنما إلى تصرفات كثيرة مرفوضة .
وأخيرا إذا اعتاد الطفل على الكذب كنمط مستمر فى سلوكه وأقواله فيجب حينئذ طلب الحصول على مساعدة متخصصة من طبيب نفسى . إن استشارة الطبيب النفسى المتخصص سوف يساعد الأبناء على فهم أسباب هذا السلوك المرضى وعلى وضع التوصيات المناسبة للتعامل مع هذه المشكلة فى المستقبل

كيف تنظف كبدك؟

يعتبر الغذاء الصحى المتوازن هو الوسيلة الوحيدة لتنظيف الكبد من الملوثات العديدة التى يتعرض لها والتى يمكن أن تتسبب فى إصابته بالعديد من الأمراض.

ويقول الدكتور وائل صفوت استشارى أمراض الباطنية والجهاز الضمى والكبد ان تنظيف الكبد من الحصى يحسن عملية الهضم بصورة مذهلة، كما يزيل كل أعراض الحساسية كما أنة يزيل آلام الكتف، أعلى الذراعين، وأعلى الظهر بشكل كبير كما يعطيك الإنسان مزيدا من الطاقة والصحة والحيوية.

ويضيف أنة إذا كان الشخص يقوم ببرنامج مضاد للطفيليات يجب الا ينظف كبدة قبل انتهائه، ويفضل أن يكون بعد عملية تنظيف للكلى. ويشير إلى أن وظيفة الكبد هى صنع العصارة الصفراوية بمقدار 1 إلى 1.6 لتر يوميا ، ويعتبر تنظيف القنوات الصفراوية للكبد هو أقوى طريقة لتحسين الصحة بأكملها حيث يعد الكبد ملىء بالأقنية الصفراوية التى تجمع العصارة إلى قناة واحدة رئيسية، كما أن المرارة هى جزء متصل بهذه القناة وتعمل كخزان للصفراء وكثرة تناول الدهون أو البروتينات يجعل المرارة تعصر نفسها مفرغة محتواها من الصفراء بعد حوالى 20 دقيقة وبهذا تصل الصفراء المختزنة إلى القناة الهضمية، كما أن العديد من الناس بمن فيهم الأطفال، الأقنية الصفراوية لديهم مسدودة بالحصى و البعض تظهر لديه أنواع الحساسية أو الطفح الجلدي، ولكن البعض الآخر ليس لديه أى عوارض.

ويؤكد أنه مع تزايد حجم وعدد الحصى فإن الضغط على الكبد يقلل من إنتاجه من الصفراء، وهذا أيضاً قد يبطئ جريان السائل اللمفى، وعند وجود الحصى الصفراوية، فإن كمية أقل من الكولسترول تغادر الجسم فترتفع مستوياته فى الدم.

كما أن الحصى الصفراوية، تستطيع حمل جميع البكتريا وأكياس الطفيليات والفيروسات التى تعبر الكبد، بهذه الطريقة تتشكل وتبقى طيلة الحياة تزود الجسم بالجراثيم والطفيليات وهو ما يستحيل معه الشفاء لأى عدوى فى المعدة مثل القرحة وانتفاخ أو التهاب الأمعاء، دون إزالة الحصى الصفراوية من الكبد.

ويبين دكتور وائل أنه للحصول على أفضل النتائج يتم العلاج عن طريق زيت الزيتون ضمن الوصفة بغاز الأوزون لقتل أى طفيليات أو فيروسات قد تتحرر خلال التنظيف.

الاعتدال في الطعام يزيد الذكاء

يبدو أن الاعتدال في الطعام، بإتباع حمية غذائية معينة، أو انتهاج سلوك طعام صحي على المدى الطويل، تتجاوز فوائده إنقاص الوزن فقط، حيث أكدت دراسة إيطالية، أن الأشخاص الذين يأكلون باعتدال يتمتعون بذكاء أكبر قياسا بالذين يفرطون في الطعام.

وأجرى فريق بحثي من معهد علوم الجهاز العصبي بمدينة بيزا، دراسة أوضحت أن تناول الطعام باعتدال ينعش خلايا المخ و يجدد شبابها خلافا للإفراط في الطعام الذي يؤثر على خلايا المخ تماما مثلما يؤثر الإفراط في الطعام على الجهاز الهضمي.

وأكد الفريق أنه أجرى أبحاثا على مجموعة من 400 شخص تبين أن 80 % من الذين اعتادوا تناول الطعام باعتدال من هؤلاء الأشخاص يتمتعون بقدر من الذكاء تزيد نسبته بنحو 40 % قياسا بالذين يتناولون الطعام بكميات كبيرة وبسعرات حرارية مرتفعة.

وأكد الفريق أن التجارب أثبتت أيضا أن الفئران التي تأكل باعتدال تتمتع كذلك بذكاء أكبر من الفئران التي تأكل بشراهة.

ونصيحتنا الآن: الاعتماد على وجبات طعام صحية قدر الإمكان مع الترفق والاعتدال في تناول الطعام، لننال النتيجة التالية: جسم رشيق ودماغ متقد.