نصائح صحية لعمر أطول للرجال

 الرجال أقصر عمرا من النساء”
وفقاً للمؤسسة الأمريكية لطبّ وصحة الشيخوخة، تعيش النساء عمرا أطول من الرجال بالرغم من عدم وجود سبب واضح لذلك. فمتوسط عمر النساء يفوق سن 80 عاما بينما متوسط عمر الرجال يبلغ 75 سنة تقريباً.
ويقترح البحث أنّ أحد أهم الأسباب هو أنّ النساء على الأرجح يحافظن على — رعاية صحية – منتظمة مما يزيد من فرص منعِ المرض بالإضافة إلى زيادة فرص الكشف المبكر عن الأمراض.
العامل الآخر لقصر متوسط العمر المتوقعِ للرجال هو اتباع الرجال للعادات والسلوكيات الخطرة، مثل الافراط في التدخين والشرب، مقارنة مع النساء. أسلوب الحياة غير الصحّي والزيارات النادرة للطبيب لا يزيد من فرص الاصابة بالامراض المزمنة وحسب، بل ويؤخر التشخيص والمعالجةَ أيضاً.

10 نصائح صحية للرجال:
1. إجراء فحوصات سنويةَ عامة للصحة.
2. زيارة الطبيب عند الشعور بالمرض. وفقا لمسح جديد تبين أن 40 بالمائة من الرجال قالوا بأنهم إذا شعروا بالتعب أو المرض فقد يؤجلون زيارة الطبيب لعدة ايام.
3. الالتزام بالمواعيد وأخذ الحقن واللقاحات والعلاج.
4. التشخيص المبكر ومعرفة الاعراض المختلفة للأمراض المتوقعة.
تحدث مع الطبيب حول جدولة فحوصات لهذه الامراض:
• فحص تمدد الأوعية دموية الأبهرية.
• تقييم صحة العظام.
• مراقبة ضغط الدم.
• فحص الكولسترول.
• إختبار جلوكوزِ دمِّ/ السكري.
• فحص سرطان البروستات.
• فحص سرطان القولون.
• فحص البصر والسمع.
• تقييم سرطان الجلد.
• فحص الحالة النفسية والكآبة.
• فحص الامراض المنقولة جنسيا.
• فحص الاسنان.
• أي فحوصات أخرى يقترحها الطبيب.
قد تشمل الفحوصات السنوية فحوصات مثل حرقة المعدة / المشاكل الهضمية والمشاكل الجنسية مثل عدم القدرة على الإنتصاب.
 
5. التمارين المنتظمة مهمة للصحة الجيدة. فهي تقوي القدرة القلبية، وصحة الدماغ، والعظام والعضلات.
6. تناول الاطعمة الصحية ضمن حمية متوازنة يؤخر الشيخوخة ويمد الجسم بالمغذيات الضرورية.
7. تمارين الدماغ للحفاظ على ذهن حاد وذاكرة نشط مثل قراءة الكتب، الالعاب الذهنية.
8. التوقف عن التدخين. يعد التدخين السبب الاول للوفيات بين الرجال، فهو يعمل على زيادة خطر الاصابة بسرطان الرئة وأمراض السرطان المختلفة.
9. تناول الكحول باعتدال. استشر الطبيب قبل تناول المشروبات الكحولية.
10. قضاء وقت أكثر برفقة الاصدقاء. يساعد على ابقاء عقلك وجسمك وعاطفتك صحية.

السمنة عند الأطفال تعرضهم لمشاكل العمود الفقري المبكرة

أظهرت دراسة حديثة تم تقديمها في اجتماع الجمعية الأمريكية لأطباء الأشعة والعامود الفقري بأن الأطفال الذي تكون أوزانهم زائدة يكونون أكثر عرضة لمشاكل العمود الفقري المبكرة .
هذه الدراسة التي تم إجراؤها في مستشفى الأطفال في مدينة نيويورك هي الأولى من نوعها التي توثق العلاقة بين زيادة معدل كتلة الجسم (BMI) وبين ظهور مشاكل في الغضروف القطني لدى الأطفال . وقد شملت هذه الدراسة أكثر من 200 مريض بين عمر 12 عاماً و 20 عاماً ممن يعانون من آلام في أسفل الظهر ووجدت بأن هناك علاقة وثيقة بين زيادة كتلة الجسم وبين حدوث الانزلاق الغضروفي ومشاكل الغضروف في الفقرات القطنية. وعادة ما يتم غض النظر عن آلام أسفل الظهر عند الأطفال ويتم اعتبارها نتيجة رضوض أو شد في العضلات من دون الأخذ في الحسبان بأن الانزلاق الغضروفي قد يحصل حتى عند هذه الفئة وخصوصا عندما تكون أوزانهم فوق المعدل الطبيعي. وتوصي هذه الدراسة بأن يتم الحفاظ على معدلات الأوزان الطبيعية وكذلك بعدم إهمال شكوى الأطفال من الآلام المستمرة أسفل الظهر وضرورة تشخيصها وعلاجها قبل أن تتفاقم.

أظهرت دراسة حديثة تم تقديمها في اجتماع الجمعية الأمريكية لأطباء الأشعة والعامود الفقري بأن الأطفال الذي تكون أوزانهم زائدة يكونون أكثر عرضة لمشاكل العمود الفقري المبكرة .
هذه الدراسة التي تم إجراؤها في مستشفى الأطفال في مدينة نيويورك هي الأولى من نوعها التي توثق العلاقة بين زيادة معدل كتلة الجسم (BMI) وبين ظهور مشاكل في الغضروف القطني لدى الأطفال . وقد شملت هذه الدراسة أكثر من 200 مريض بين عمر 12 عاماً و 20 عاماً ممن يعانون من آلام في أسفل الظهر ووجدت بأن هناك علاقة وثيقة بين زيادة كتلة الجسم وبين حدوث الانزلاق الغضروفي ومشاكل الغضروف في الفقرات القطنية. وعادة ما يتم غض النظر عن آلام أسفل الظهر عند الأطفال ويتم اعتبارها نتيجة رضوض أو شد في العضلات من دون الأخذ في الحسبان بأن الانزلاق الغضروفي قد يحصل حتى عند هذه الفئة وخصوصا عندما تكون أوزانهم فوق المعدل الطبيعي. وتوصي هذه الدراسة بأن يتم الحفاظ على معدلات الأوزان الطبيعية وكذلك بعدم إهمال شكوى الأطفال من الآلام المستمرة أسفل الظهر وضرورة تشخيصها وعلاجها قبل أن تتفاقم.

العادات الخاطئة في النوم والجلوس تسبب آلام الرقبة

طهران / أظهر تقرير طبي أن السبب في آلام الرقبة يعود إلى العادات الخاطئة فيالنوم أو في طريقة الجلوس أثناء أداء الأعمال أو حتى أثناء القراءة، فكلماازدادت ساعات العمل أو القراءة ازدادت احتمالات الإصابة بآلام الرقبة. احتلت الإصابة بآلام الرقبة مكانا متقدما في صفوف الأمراض الأكثر انتشار فيالنصف الثاني من القرن الماضي وبدايات القرن الحالي، بسبب تزايد أعباء الحياةوزيادة ساعات العمل ودخول الحواسيب وما تتسبب به ساعات الجلوس الطويلةوراءها وخاصة الخاطئة منها من مضاعفة لآلام الرقبة وحتى الإصابة بـ”الديسك
الرقبي” أو بـ”ديسك العمود الفقري”. وقال التقرير، إنه يمكن تقسيم مرضى آلام الرقبة إلى مجموعات عدة أولها تشملالسيدات من ربات المنازل واللاتي يتعرضن للإصابة بآلام الرقبة نتيجة مزاولةالأعمال المنزلية، والثانية تشمل الموظفين والإداريين الذين يزاولون الأعمالالمكتبية كاستخدام الحاسوب وأعمال السكرتارية والكتابة لفترات طويلة، والثالثةتشمل الطلبة والجامعيين بسبب طول ساعات القراءة والعامل المشترك بين جميعهذه الحالات هي أن جميعة المصابين يحنون رقابهم بشكل شديد خلال مزاولةالوظائف اليومية وهذا الانحناء المستمر يؤدي إلى ظهور آلام الرقبة. وأشار التقرير، إلى أن الألم يمكن أن يقتصر على منطقة الرقبة لكن معظم المرضى
يشكون من انتقال الألم إلى سائر أجزاء الجسم مثل الكتف والذراع والمرفق
وحتى أصابع اليدين. وقدم التقرير عدة نصائح لعلاج ألم الرقبة، قبل اللجوء إلى الأدوية والمسكنات
كضرورة الانتباه لوضعية الجلوس وإصلاحها فعندما يريد الشخص الجلوس يجبعليه آلا ينحني كثيرا إلى الأمام وأن يستند إلى الكرسي ويحافظ قدر الإمكان علىالوضعية العمودية للعمود الفقري على سطح الأرض وأن يتجنب انحناء الرقبة إلىالأمام من خلال الحرص على أن يكون ارتفاع الطاولة التي يستخدمها الشخص
لمزاولة عمله اليومي لا يضطره لحني رقبته.

طهران / أظهر تقرير طبي أن السبب في آلام الرقبة يعود إلى العادات الخاطئة فيالنوم أو في طريقة الجلوس أثناء أداء الأعمال أو حتى أثناء القراءة، فكلماازدادت ساعات العمل أو القراءة ازدادت احتمالات الإصابة بآلام الرقبة. احتلت الإصابة بآلام الرقبة مكانا متقدما في صفوف الأمراض الأكثر انتشار فيالنصف الثاني من القرن الماضي وبدايات القرن الحالي، بسبب تزايد أعباء الحياةوزيادة ساعات العمل ودخول الحواسيب وما تتسبب به ساعات الجلوس الطويلةوراءها وخاصة الخاطئة منها من مضاعفة لآلام الرقبة وحتى الإصابة بـ”الديسكالرقبي” أو بـ”ديسك العمود الفقري”. وقال التقرير، إنه يمكن تقسيم مرضى آلام الرقبة إلى مجموعات عدة أولها تشملالسيدات من ربات المنازل واللاتي يتعرضن للإصابة بآلام الرقبة نتيجة مزاولةالأعمال المنزلية، والثانية تشمل الموظفين والإداريين الذين يزاولون الأعمالالمكتبية كاستخدام الحاسوب وأعمال السكرتارية والكتابة لفترات طويلة، والثالثةتشمل الطلبة والجامعيين بسبب طول ساعات القراءة والعامل المشترك بين جميعهذه الحالات هي أن جميعة المصابين يحنون رقابهم بشكل شديد خلال مزاولةالوظائف اليومية وهذا الانحناء المستمر يؤدي إلى ظهور آلام الرقبة. وأشار التقرير، إلى أن الألم يمكن أن يقتصر على منطقة الرقبة لكن معظم المرضىيشكون من انتقال الألم إلى سائر أجزاء الجسم مثل الكتف والذراع والمرفقوحتى أصابع اليدين. وقدم التقرير عدة نصائح لعلاج ألم الرقبة، قبل اللجوء إلى الأدوية والمسكناتكضرورة الانتباه لوضعية الجلوس وإصلاحها فعندما يريد الشخص الجلوس يجبعليه آلا ينحني كثيرا إلى الأمام وأن يستند إلى الكرسي ويحافظ قدر الإمكان علىالوضعية العمودية للعمود الفقري على سطح الأرض وأن يتجنب انحناء الرقبة إلىالأمام من خلال الحرص على أن يكون ارتفاع الطاولة التي يستخدمها الشخصلمزاولة عمله اليومي لا يضطره لحني رقبته.

التدخين يزيد مخاطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم

حذرت دراسة طبية المدخنين من أنهم أكثر عرضة للإصابة بسرطان القولون وكذلك احتمالات الوفاة بسبب هذا السرطان.
وجاء في الدراسة التي أجراها باحثون إيطاليون ونشرت نتائجها في العدد الأخير من مجلة الجمعية الطبية الأميركية أن تدخين التبغ يزيد مخاطر نشوء سرطان القولون بنسبة 18%، ويزيد مخاطر الوفاة بسبب هذا الورم الخبيث بنسبة 25%، مقارنة بغير المدخنين.
وبحسب المؤلف الرئيسي للدراسة إدواردو بوتيري اختصاصي الإحصاء الحيوي وزملائه في قسم الأوبئة والإحصائيات الحيوية بالمعهد الأوروبي للأورام في ميلانو بإيطاليا، فإن التحليل الإحصائي يظهر ارتباطاً كبيراً بين التدخين والإصابات والوفيات الناجمة عن سرطان القولون والمستقيم.
وعي
وتشدد الدراسة على أهمية وعي الجمهور بأن التدخين يزيد مخاطر الإصابة بالسرطان، ليس فقط في الأعضاء المتصلة مباشرة بمسرطنات التبغ كالرئتين والبلعوم والحنجرة والجهاز الهضمي العلوي، بل أيضاً في أعضاء معرضة بشكل غير مباشر لنواتج تفكك التبغ، كالبنكرياس والكلى والمثانة وعنق الرحم والقولون والمستقيم.
وتذكر الإحصاءات الواردة في الدراسة أن التبغ مسؤول عن نحو 100 مليون وفاة خلال القرن الماضي، وأكثر من خمسة ملايين وفاة سنوياً. ومع ذلك، تشير الدراسة إلى أنه لا يزال هناك مليار مدخن بمختلف أرجاء العالم.
وقام بوتيري وزملاؤه بتحليل بيانات ومعطيات من 106 دراسات رصد ومتابعة سابقة، وتتراوح هذه الدراسات بين التجريبية المحدودة التي تشمل عدة مئات من المشاركين فقط ودراسات مسحية واسعة جداً تتجاوز نطاقاتها مليون مشارك.
وعندما نظر الباحثون في الإطار العام لمخاطر الإصابة التي أجملوها، وجدوا أن تدخين التبغ مرتبط بزيادة نسبتها 18% في احتمالات الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.
ويضيف الباحثون أنهم وجدوا هناك تناسباً طردياً بين زيادة مخاطر الإصابة بهذا السرطان والزيادة في عدد السجائر والعلب المستهلكة يومياً، وخاصة مضروب عدد علب السجائر المستهلكة يومياً في عدد سنوات التدخين.
ويظهر التحليل الإحصائي أن زيادة مخاطر الإصابة لدى المدخنين تبدأ بعد السنة العاشرة من التدخين، وتزداد طردياً حتى تصل إلى الأهمية الإحصائية بعد 30 عاماً من التدخين.

حذرت دراسة طبية المدخنين من أنهم أكثر عرضة للإصابة بسرطان القولون وكذلك احتمالات الوفاة بسبب هذا السرطان.
وجاء في الدراسة التي أجراها باحثون إيطاليون ونشرت نتائجها في العدد الأخير من مجلة الجمعية الطبية الأميركية أن تدخين التبغ يزيد مخاطر نشوء سرطان القولون بنسبة 18%، ويزيد مخاطر الوفاة بسبب هذا الورم الخبيث بنسبة 25%، مقارنة بغير المدخنين.
وبحسب المؤلف الرئيسي للدراسة إدواردو بوتيري اختصاصي الإحصاء الحيوي وزملائه في قسم الأوبئة والإحصائيات الحيوية بالمعهد الأوروبي للأورام في ميلانو بإيطاليا، فإن التحليل الإحصائي يظهر ارتباطاً كبيراً بين التدخين والإصابات والوفيات الناجمة عن سرطان القولون والمستقيم.
وعي
وتشدد الدراسة على أهمية وعي الجمهور بأن التدخين يزيد مخاطر الإصابة بالسرطان، ليس فقط في الأعضاء المتصلة مباشرة بمسرطنات التبغ كالرئتين والبلعوم والحنجرة والجهاز الهضمي العلوي، بل أيضاً في أعضاء معرضة بشكل غير مباشر لنواتج تفكك التبغ، كالبنكرياس والكلى والمثانة وعنق الرحم والقولون والمستقيم.
وتذكر الإحصاءات الواردة في الدراسة أن التبغ مسؤول عن نحو 100 مليون وفاة خلال القرن الماضي، وأكثر من خمسة ملايين وفاة سنوياً. ومع ذلك، تشير الدراسة إلى أنه لا يزال هناك مليار مدخن بمختلف أرجاء العالم.
وقام بوتيري وزملاؤه بتحليل بيانات ومعطيات من 106 دراسات رصد ومتابعة سابقة، وتتراوح هذه الدراسات بين التجريبية المحدودة التي تشمل عدة مئات من المشاركين فقط ودراسات مسحية واسعة جداً تتجاوز نطاقاتها مليون مشارك.
وعندما نظر الباحثون في الإطار العام لمخاطر الإصابة التي أجملوها، وجدوا أن تدخين التبغ مرتبط بزيادة نسبتها 18% في احتمالات الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.
ويضيف الباحثون أنهم وجدوا هناك تناسباً طردياً بين زيادة مخاطر الإصابة بهذا السرطان والزيادة في عدد السجائر والعلب المستهلكة يومياً، وخاصة مضروب عدد علب السجائر المستهلكة يومياً في عدد سنوات التدخين.
ويظهر التحليل الإحصائي أن زيادة مخاطر الإصابة لدى المدخنين تبدأ بعد السنة العاشرة من التدخين، وتزداد طردياً حتى تصل إلى الأهمية الإحصائية بعد 30 عاماً من التدخين.

الإرضاع الطبيعي يساعد الأم على إنقاص وزنها

ذكرتدراسة نشرت في المجلة العالمية للإرضاع من الثدي أن الإرضاع الطبيعي يساعد الأم على التخلص من الوزن الزائد.
وأج
رى باحثون في جامعة جورجيا الأميركية دراسة من أجل معرفة التأثير الذي يتركه إرضاع الأم لطفلها من الثدي عليها من ناحية الوزن.
وسجل الباحثون التغيرات التي طرأت على أوزان 24 أمّاً  تتراوح أعمارهن ما بين 19 و42 سنة، حيث تبين أن النساء اللواتي أرضعن أطفالهن من الثدي فقدن وزناً أكثر من نظيراتهن اللواتي كن يرضعن أطفالهن حليباً صناعياً وأحياناً من الثدي.
ويقول الباحثون إن دراستهم تقدم “دليلاً آخر على أن الإرضاع من الثدي وحده يساعد الأمهات على التخلص من الأوزان الزائدة حتى خلال المراحل الأولى التي تلي الولادة”.
وتخلص الدراسة إلى ضرورة تشجيع الأمهات على الإرضاع فقط من الثدي من أجل التخلص من الوزن الزائد وتجنب البدانة.

ذكرت دراسة نشرت في المجلة العالمية للإرضاع من الثدي أن الإرضاع الطبيعي يساعد الأم على التخلص من الوزن الزائد.
وأجرى باحثون في جامعة جورجيا الأميركية دراسة من أجل معرفة التأثير الذي يتركه إرضاع الأم لطفلها من الثدي عليها من ناحية الوزن. وسجل الباحثون التغيرات التي طرأت على أوزان 24 أمّاً  تتراوح أعمارهن ما بين 19 و42 سنة، حيث تبين أن النساء اللواتي أرضعن أطفالهن من الثدي فقدن وزناً أكثر من نظيراتهن اللواتي كن يرضعن أطفالهن حليباً صناعياً وأحياناً من الثدي.
ويقول الباحثون إن دراستهم تقدم “دليلاً آخر على أن الإرضاع من الثدي وحده يساعد الأمهات على التخلص من الأوزان الزائدة حتى خلال المراحل الأولى التي تلي الولادة”.
وتخلص الدراسة إلى ضرورة تشجيع الأمهات على الإرضاع فقط من الثدي من أجل التخلص من الوزن الزائد وتجنب البدانة.

تبيض الأظافر ومنع تكسرها

طريقه حلو ومتوفره لتبيض الأظافر

معلقه من عصير الليمون

ومعلقه صغيره من بينج بودر

تخلط مع بعض حتى اتصير عجينه وتوضع ع الأظافر

وتترك 5 دقائق

ثم تغسل

للمحافظه ع الأظافر بعد تبيضها ومنع تكسرها وتشققها

فازلين فيتامين E

“ريد بول” يزيد خطر الإصابة بالجلطة الدماغية

حذر باحثون أستراليون اليوم السبت من أن تناول علبة معدنية أو قارورة من مشروب الطاقة (ريد بول) يوميا يمكن أن يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب والجلطة الدماغية حتى بالنسبة إلى اليافعين.
وذكرت الدارسة أن تناول علبة معدنية سعة 250 مليلتر من هذا المشروب “الذي يزودك بجناحين للتحليق” كما يصفه البعض يزيد “لزوجة” الدم ويفاقم خطر الإصابة بالجلطة الدماغية.
وقال الاختصاصي في أمراض القلب في مستشفى إديلايد الملكي بأستراليا الباحث الدكتور سكوت ولوفبي إنه “بعد ساعة على تناول مشروب ريد بول تتوقف أجهزة الدم عن العمل بشكل طبيعي”.
وأضاف أن هذه العوارض “يمكن توقعها عند المصابين بالأمراض القلبية الوعائية”.
وذكر أنه “إذا ازدادت اللزوجة وتراجع تأثير الأوعية الدموية فإن هذا يزيد الأمر تعقيدا”ØŒ مشيرا إلى أن الأمر يصبح أكثر خطورة في حال إصابة المرء بضغط الدم أو أمراض القلب والأوعية.
وقال إنه شعر بـ”القلق” لدرجة أنه امتنع عن تناول مشروب “ريد بول” خشية خطره عليه.
ويحتوي هذا المشروب على نسبة عالية من الكافيين، حيث تحتوي علبة معدنية عادية على ثمانين ميلغراما من هذه المادة.
وقد حظرت بيعه دول مثل النرويج وأورغواي والدانمارك بسبب أخطاره الصحية المحتملة، ولكن ذلك لم يمنع الشركة المصنعة له من بيع حوالى 3.5 مليارات علبة معدنية وقارورة في 143 دولة في العالم العام الماضي.

حذر باحثون أستراليون اليوم السبت من أن تناول علبة معدنية أو قارورة من مشروب الطاقة (ريد بول) يوميا يمكن أن يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب والجلطة الدماغية حتى بالنسبة إلى اليافعين.
وذكرت الدارسة أن تناول علبة معدنية سعة 250 مليلتر من هذا المشروب “الذي يزودك بجناحين للتحليق” كما يصفه البعض يزيد “لزوجة” الدم ويفاقم خطر الإصابة بالجلطة الدماغية.
وقال الاختصاصي في أمراض القلب في مستشفى إديلايد الملكي بأستراليا الباحث الدكتور سكوت ولوفبي إنه “بعد ساعة على تناول مشروب ريد بول تتوقف أجهزة الدم عن العمل بشكل طبيعي”.
وأضاف أن هذه العوارض “يمكن توقعها عند المصابين بالأمراض القلبية الوعائية”.
وذكر أنه “إذا ازدادت اللزوجة وتراجع تأثير الأوعية الدموية فإن هذا يزيد الأمر تعقيدا”ØŒ مشيرا إلى أن الأمر يصبح أكثر خطورة في حال إصابة المرء بضغط الدم أو أمراض القلب والأوعية.
وقال إنه شعر بـ”القلق” لدرجة أنه امتنع عن تناول مشروب “ريد بول” خشية خطره عليه.
ويحتوي هذا المشروب على نسبة عالية من الكافيين، حيث تحتوي علبة معدنية عادية على ثمانين ميلغراما من هذه المادة.
وقد حظرت بيعه دول مثل النرويج وأورغواي والدانمارك بسبب أخطاره الصحية المحتملة، ولكن ذلك لم يمنع الشركة المصنعة له من بيع حوالى 3.5 مليارات علبة معدنية وقارورة في 143 دولة في العالم العام الماضي.